1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موالو روسيا يعلنون دونيتسك "جمهورية ذات سيادة"

أعلن متظاهرون يحتلون مبنى الإدارة المحلية في دونيتسك شرق أوكرانيا هذه المنطقة "جمهورية شعبية ذات سيادة"، فيما طالب الرئيس الروسي بوتين جهاز الأمن أن يبقى في حالة تأهب.

أعلن نشطاء موالون لروسيا في شرق أوكرانيا أن مدينة دونيتسك أصبحت جمهورية مستقلة منذ اليوم الاثنين (7 نيسان/ أبريل 2014) وطالبوا الرئيس الروسى فلادمير بوتين بإرسال قوات حفظ سلام وذلك بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية. وجاء الاعلان من جانب مجلس جمهوري لـ"جمهورية دونتسك الشعبية" اجتمع عند مبنى الإدارة المحلية والذى احتله النشطاء الموالون لروسيا أمس الأحد.

وفي ضوء التطورات المتسارعة في شرق أوكرانيا، طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جهاز الأمن الروسي (إف.إس.بي) أن يظل في حالة تأهب للتصدي "لهجمات المتشددين". وقال إن روسيا يجب ألا تسمح للمنظمات غير الحكومية بأن تستخدم لأغراض "تدميرية" مثلما "حدث في أوكرانيا".

واتهم رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك الاثنين روسيا بتطبيق "خطة لتفكيك أوكرانيا" عبر حوادث في مختلف أنحاء البلاد، مضيفا في اجتماع حكومي أن القوات الروسية على بعد نحو 30 كيلومترا من الحدود الأوكرانية.

وتابع "بدأ تفعيل خطة مناهضة لأوكرانيا... تعبر بمقتضاها قوات أجنبية الحدود وتسيطر على البلاد". وقال ياتسينيوك في اجتماع للحكومة بثه التلفزيون مباشرة إن هذه الحوادث "جزء من خطة ليمر جيش أجنبي عبر الحدود ويجتاح الأراضي الأوكرانية وهذا ما لن نسمح به".

على صعيد آخر، واصل وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير مطالبته لروسيا بالمشاركة في جموعة اتصال دولية لحل الأزمة الأوكرانية. وقال شتاينماير الاثنين، عقب لقائه مع نظيره الدنماركي مارتن ليدجارد في برلين: "سنحرز تقدما في حال تفاوضنا سويا بصورة مباشرة على مائدة المفاوضات دون تكهنات حول موقف الطرف الآخر". وأضاف شتاينماير: "أعلم بوضوح أننا لا زلنا بعيدين خطوة عن ذلك".

يذكر أن كافة الجهود لتشكيل مجموعة اتصال دولية من أجل أوكرانيا باءت بالفشل بسبب رفض روسيا المشاركة فيها.

(أ ف ب، رويترز، د ب أ)