1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مواجهة بين ميركل والمعارضة حول فضيحة التجسس

تسعى المعارضة البرلمانية في ألمانيا إلى عقد جلسة لمناقشة فضيحة التجسس الأمريكية. كما ستطالب بمنح مسرب المعلومات إدوارد سنودن حق اللجوء في ألمانيا. هذا وتواردت أنباء حول زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي لرأب الصدع.

يناقش البرلمان الألماني الاثنين (18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) فضيحة تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس إيه) وعواقبها على العلاقات الألمانية-الأمريكية. ومن المنتظر أن تطلب المعارضة من المستشارة أنغيلا ميركل خلال جلسة اليوم منح موظف الاستخبارات الأمريكي السابق ومسرب المعلومات، إدوارد سنودن، حق اللجوء، لاسيما وأن فترة لجوئه في روسيا ستنتهي الصيف المقبل.

وطالبت ميركل، في تصريح للحكومة الألمانية الاثنين، الولايات المتحدة مجدداً بتوضيح موقفها، مضيفة أن العلاقات بين واشنطن وأوروبا "تواجه اختباراً عسيراً" في أعقاب اتهام أجهزة المخابرات الأمريكية بالتنصت على عدد كبير من كبار القادة الأوروبيين. من جانبه، اتهم وزير الداخلية الألماني، هانز بيتر فريدريش، السلطات الأمريكية بانتهاج سياسة معلومات مزعجة فيما يتعلق بفضيحة التجسس، معتبراً أن "صمت" واشنطن "يغذي نظريات المؤامرة".

مشاهدة الفيديو 02:09

متابعة ملف التجسس على الحكومة الألمانية

وكان حزبا الخضر واليسار قد تقدما بطلب للبرلمان في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي من أجل عقد جلسة طارئة لمناقشة الأمر. ويأمل رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر، أنتون هوفرايتر، في اتخاذ قرار على مستوى الكتل البرلمانية بشأن دخول البرلمان الألماني في اتصال مباشر مع الكونغرس الأمريكي للتباحث بشأن أنشطة التجسس للاستخبارات الأمريكية في ألمانيا.

وقال هوفرايتر في تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الألمانية الصادرة الاثنين: "حتى لو لم تتشكل الحكومة الألمانية الجديدة حتى الآن، يتعين علينا التحدث عن رؤية مستقبلية لكيفية التعامل مع هذه القضية".

وتتفاوض برلين حالياً مع الحكومة الأمريكية حول إبرام اتفاقية لوقف كافة أنشطة التجسس على ألمانيا. هذا ويعتزم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري القيام بزيارة إلى ألمانيا لإصلاح العلاقات التي توترت بين البلدين، حسب ما ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية.

وأضافت المجلة أن كيري يعتزم زيارة برلين بمجرد تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة، وأن الزيارة المزمعة تأتي في إطار حملة دبلوماسية لتقليل استياء الأوروبيين من عمليات التجسس الأمريكية.

وفي سياق متصل ذكرت المجلة أن من المنتظر أن يقوم وفد رفيع المستوى برئاسة رئيس لجنة شؤون أوروبا في مجلس الشيوخ، كريستوفر ميرفي، بزيارة إلى العاصمة الألمانية يومي الرابع والعشرين والخامس والعشرين من الشهر الجاري. ويسعى الوفد إلى تحديد موعد للقاء المستشارة ميركل، كما يعتزم التوجه إلى بروكسل أيضاً. وقال ميرفي إن الوفد الأمريكي يسعى إلى مناقشة "القلق المبرر من قبل شركائنا الأوروبيين إزاء حجم برامج المراقبة الأمريكية".

ي.أ/ ع.غ (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع