1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مواجهات في طرابلس واقتحام مقر المؤتمر الوطني الليبي

وسط الفوضى الشاملة في ليبيا، اقتحم مسلحون مقر المؤتمر الوطني، وهو بمثابة برلمان البلاد وسط معلومات غير مؤكدة بقيامهم باختطاف رئيسه نوري بوسهمين. وصاحبت عملية الاقتحام اشتباكات مسلحة في أحياء عديدة بجنوب العاصمة.

قال شهود وسكان إن مسلحين اقتحموا مبنى البرلمان الليبي اليوم الأحد (18 أيار/ مايو 2014) بعد أن هاجموه بمدافع مضادة للطائرات وقذائفصاروخية.ولم تتضح تفاصيل بشأن الجماعة المسلحة لكن متحدثا باسم اللواءالسابق خليفة حفتر قال إن القوات غير النظامية التابعة له نفذتالهجوم ضمن حملتها على الإسلاميين المتشددين.

وكان موقع "بوابة الوسط " الإخباري الإلكتروني الليبي قد ذكر في وقت سابق اليوم أن القوات التي تحاصر مقر المؤتمر الوطني العام (البرلمان) الليبي في طرابلس احتجزت رئيس المؤتمر نوري أبوسهمين وعددا من أعضائه واقتادتهم لمكانٍ غير معلوم، لكن لم يتم التأكد من صحة هذه المعلومات حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وكان مصدر أمني في طرابلس قد أفاد أن مُسلحين اقتحموا مقر المؤتمر الوطني العام (البرلمان) الليبي وسط العاصمة. وأوضح المصدر لــ "وكـالة أنباء التضامن" الليبية أن المُسلحين تابعون لكتيبتي القعقاع والصواعق القبليتان، لافتاً إلى أنهم أطلقوا وابلاً من الرصاص و القذائف في الهواء، ما خلق جوا من الذعر لدى العاملين بالمؤتمر ومغادرتهم المقر.

كما أكد عضو المؤتمر الوطني العام عمر بوشاح لرويترز أن المسلحين اقتحموا مقر المؤتمر الوطني وأضرموا النيران في المبنى. وقال المصدر الأمني إن عملية الاقتحام صاحبتها اشتباكات في أحياء متفرقة جنوب العاصمة، بينها أبو سليم، والهضبة وطريق المطار وباب بن غشير. ولفت المصدر إلى أن طريق المطار أغلق من قبل المسلحين وكل الطرق المؤدية غلى مقر المؤتمر الوطني العام.

من جانبه، أفاد الرائد محمد الحجازي المتحدث باسم ما يعرف بالجيش الوطني الليبي التابع للواء الركن السابق خليفة خفتر بأن الوحدات التابعة لجيشه نزلت إلي الشوارع في العاصمة الليبية طرابلس بهدف تطهير العاصمة من الميليشيات المتطرفة، مشددا علي أن معركة جيشه لم ولن تقتصر علي بنغازي فقط وإن كانت الأخيرة هي مهد الانطلاق لعملية الكرامة التي يخوضها الجيش الوطني ومقر أدارة العمليات .

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب/د.أ.ب/رويترز)

مختارات