1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مواجهات بين أنصار المعارضة وقوات الأمن الإيرانية في ذكرى عاشوراء

أنباء عن تجدد المواجهات في طهران بين أنصار المعارضة وقوات الأمن التي استخدمت الهراوات والغاز المسيل للدموع ضدهم. وتأتي هذه المواجهات خلال الذكرى السنوية لإحياء يوم عاشوراء الذي يحتفل به الشيعة.

default

عودة المظاهرات إلى العاصمة الإيرانية واندلاع مواجهات بين أنصار المعارضة وقوات الأمن الإيرانية

تجددت المظاهرات اليوم السبت (26 ديسمبر / كانون الأول 2009 ) في طهران، مما استدعى تدخل قوات الشرطة التي أطلقت الغازات المسيلة للدموع لتفريق الحشود، وذلك بحسب ما أورد موقع جرس الالكتروني. ورصد الموقع الذي يوصف بأنه "قريب من الحركة الخضراء بقيادة زعيم المعارضة الإيرانية مير حسين موسوي"، وقوع اشتباكات بين عدد متظاهرين وقوات تابعة للشرطة في ميدان عام شرق طهران. كما أفاد المصدر نفسه أن شرطة مكافحة الشغب الإيرانية "استخدمت الغاز المسيل للدموع" لتفرقة أنصار المعارضة، الذين استغلوا اليوم السبت الذي يتوافق مع ذكرى عاشوراء لتجديد الاحتجاجات المناهضة للحكومة الإيرانية.

وأوضح موقع جرس على شبكة الانترنيت أن "الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفرقة حشد كبير في ميدان الإمام الحسين، ولكن الناس تقاوم وتردد شعارات ضد الحكومة." بيد أنه لم يتسن التأكد من تقرير الموقع الإلكتروني من مصادر مستقلة ذلك أن وسائل الإعلام الأجنبية ممنوعة من تغطية مظاهرات الشوارع التي تنظمها المعارضة. يذكر أن جماعات المعارضة أعلنت أنها ستستغل الذكرى السنوية ليوم عاشوراء، ذكرى وفاة الحسين بن علي ثالث أئمة الشيعة، ­ لتجديد المظاهرات المناهضة للرئيس محمود أحمدي نجاد وسط تحذيرات من الشرطة بأنها ستواجه بقوة أي تجمع لأغراض غير دينية.

تجديد المظاهرات تزامنا مع ذكرى عاشوراء لدى الشيعة

Protest in Teheran Iran

موقع الكتروني قريب من للإصلاحيين الإيرانيين يفيد أن الشرطة استخدمت قنابل مسيلة للدموع لتفرقة المتظاهرين

من جهته، تحدث مراسل وكالة فرنس بريس عن اندلاع مواجهات صباح السبت وسط طهران بين متظاهرين معارضين للحكومة وقوات مكافحة الشغب التي انتشرت بكثافة في العاصمة الإيرانية. وأفاد المصدر نفسه أن الشرطة قامت بتفريق مئات الأشخاص الذين كانوا يحاولون التجمع في ساحة انقلاب مستخدمة الهراوات واعتقلت العديد من هؤلاء. وفي وقت سابق من اليوم نقلت وكالة فرنس بريس عن شهود عيان بأن المئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب انتشروا اليوم السبت وسط طهران تحسبا لأي تظاهرة قد ينظمها أنصار المعارضة في ذكرى عاشوراء. وأفاد المصدر نفسه أن الشرطة وقوات الأمن انتشرت بشكل مكثف في شارع انقلاب على مسافة غير بعيدة من جامعة طهران التي كانت مركز تجمع لأنصار المعارضة خلال التظاهرات التي أعقبت إعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في 12 حزيران/يونيو الماضي. يشار إلى أن الجنرال أحمد رضا رادان، مساعد قائد الشرطة الإيرانية، كان قد حذر الأربعاء الماضي من أن قوات الأمن ستتحرك ضد أي "تجمع غير قانوني" خلال إحياء ذكرى عاشوراء. من جهته، دعا رجل الدين المحافظ آية الله احمد خاتمي الجمعة الإيرانيين إلى الوحدة بمناسبة إحياء ذكرى عاشوراء. وقال خاتمي في خطبة ألقاها في جامعة طهران ونقلتها الإذاعة العامة مباشرة إن الحداد في ذكرى الإمام الحسين "يجب ألاّ يخدم مصالح" ما وصفهم بـ "أعداء إيران"، مشددا على أن الإمام الحسين كان "دوما رمزا للوحدة" وعلى "ألاّ تكرس احتفالاتنا التفرقة".

وشهدت إيران مظاهرات واسعة النطاق بعد الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 12 حزيران/يونيو الماضي، وإعلان فوز الرئيس أحمدي نجاد بولاية ثانية، وسط اتهامات من جانب المعارضة السياسية بتزوير هذه الانتخابات.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات