1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

مهرجان "الجاز في قرطاج" يجمع مواهب عالمية في دورته التاسعة

تجمع الدورة التاسعة من مهرجان الجاز في قرطاج الشهر المقبل مواهب عالمية وتونسية. تتنوع المشاركة لتضم فنانين من أوروبا وأمريكا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية. ينطلق المهرجان في الثالث من أبريل المقبل ويمتد لعشرة أيام.

سيجدد عشاق موسيقى الجاز في تونس لقاءهم مع مواهب عالمية وتونسية عند انطلاق الدورة التاسعة لمهرجان " الجاز في قرطاج" في الثالث من أبريل/نيسان المقبل. وقال مراد المطهري مدير المهرجان في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء "يستضيف المهرجان هذا العام عددا من الفنانين البارزين في موسيقى الجاز والبلوز من مختلف بلدان العالم." وأضاف أن الاختيارات الفنية في هذه الدورة جاءت متنوعة ومختلفة وثرية حيث تستضيف فنانين من أوروبا وأمريكا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية.

وستفتتح عازفة الجيتار الكرواتية آنا فيدوفيتش والفنانة الأمريكية من أصول نيجيرية أيوكا، عروض المهرجان. وتعتبر فيدوفيتش إحدى أبرز عازفي الجيتار المبدعين الأصغر سنا في العالم وقد حصدت العديد من الجوائز من مسابقات دولية في كل أنحاء العالم كما قدمت عروضا في مدن مختلفة من العالم منذ أن بدأت مشوارها مع العزف على الجيتار للمرة الأولى عام 1988.

واشتهرت مغنية البوب أيوكا بمزجها للموسيقى الأمريكية والإيقاعات الأفريقية واشتهرت بالبومها الذي أصدرته تحت عنوان (قل نعم) عام 2010. وفي العرض الثاني سيكون عشاق الجاز على موعد مع التونسي عبد الرؤوف الورتاني الذي سيعزف مع فرقته أنغاما عربية والمغنية الاكس هيبيرن من المملكة المتحدة.

وستشارك في المهرجان أيضا الفنانة الفرنسية نينا اتال والكاميرونية ساندرا نكاكي والتونسي نور حركاتي والأمريكي لاكي بيترسون. ويستضيف المهرجان أيضا الفنان الأمريكي فريدي كول وجابي كورينو من جواتيمالا وجوس ستون من المملكة المتحدة والمغنية فريدريكا ستاهل من السويد وباستيان باكر من سويسرا.

وأوضح مدير المهرجان أنه إضافة للأسماء البارزة في عالم موسيقى الجاز من مختلف أنحاء العالم فإنه تم اختيار عدد من الفنانات والفنانين الشبان لتقديمهم للجمهور التونسي. ويختتم المهرجان في 13 أبريل/نيسان المقبل.

ا ف/ ط.أ (رويترز)

مختارات