1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات وخدمات

­من هو فرانس مونتفيرينج؟

default

كان فرانس مونتفيرينج الذي استقال من منصبيه نائباً للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزيراً للعمل في ألمانيا اليوم الثلاثاء على الدوام "جندي مشاة مخلصا" يضع مصالح الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي ينتمي إليه، قبل طموحه الشخصي وذلك طوال مشواره السياسي الطويل. في البداية انتخب مونتفيرينج عضوا في البرلمان الاتحادي الألماني (البوندستاج) عام 1975 وهو في الخامسة والثلاثين ثم شغل جميع المناصب القيادية في الحزب واستقال من منصب رئيس الحزب نهاية عام 2005 .

كما شغل الرجل منصبا رفيعا في ولاية شمال الراين وستفاليا أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان. أما على المستوى القومي فقد شغل منصب وزير النقل عامي 1998 و1999 تحت قيادة المستشار السابق جيرهارد شرودر إلى أن شغلته الالتزامات الحزبية مرة أخرى.

وعندما فشل شرودر في الاحتفاظ بالسلطة في الانتخابات التي جرت عام 2005 تسلم منه مونتفيرينج الراية في الحزب الاشتراكي وقاده نحو ائتلاف موسع مع الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة انجيلا ميركل ليصبح نائبا للمستشارة ووزيرا للعمل.

وكان مونتفيرينج أيضا الذي دافع عن إصلاحات السوق التي أقنع شرودر الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليساري بطبيعته بتبنيها عندما تحرك رئيس الحزب الجديد كورت بيك لإلغائها هذا العام ، وإن كان دفاعه لم يؤت ثماره. وعزيت استقالة مونتفيرينج على الفور إلى مرض زوجته الطويل، لكن لابد وانه شعر بأنه بعد أن بلغ السابعة والستين لم تعد لديه طموحات يحققها سواء داخل الحزب الذي انضم إليه عام 1966 أو على الساحة السياسية القومية.