1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

منع خطباء المساجد في الكويت من الحديث في السياسة

أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية أنها ستتخذ إجراءات صارمة ضد خطباء المساجد الذين لا يلتزمون بالخطب المرسلة إليهم من الوزارة وأنها لن تسمح لهم بالخوض في قضايا سياسية داخلية أو خارجية وإلا سيكون مصيرهم التوقيف

كشف مصدر مسؤول بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية عن أن الوزارة "لن تتهاون مع أي خطيب يتعدى ميثاق المسجد في تطرقه إلى بعض الأمور السياسية التي تخص دولا خارجية أو رموزا سياسية أو شق الوحدة الوطنية". وقال المصدر في تصريح لصحيفة "الكويتية" اليوم الاثنين (23 سبتمبر/أيلول 2013) إن "الوزارة مستمرة في تسجيل الخطب على جميع مساجد البلاد وهناك حملة مكثفة من قبل المراقبين والمفتشين لمتابعة جميع الخطب حفاظا على التزام الخطباء بالخطبة المرسلة والمعتمدة من قبل الأوقاف".

وأشار إلى أن الوزارة فتحت ملف التجاوزات الخاص بتعدي بعض الخطباء في خطبهم، وستتم محاسبة كل خطيب، وفق "أقواله"، حيث ستكون العقوبات التي تفرض من اللجنة المختصة في محاسبة الخطباء تصل إلى حد الفصل من العمل، وليس الاكتفاء بالتوقيف.

وكانت تقارير أفادت أمس الأحد بأن وزارة الأوقاف الكويتية أوقفت خمسة خطباء عن العمل لحين انتهاء التحقيق معهم أمام لجنة الشؤون الدينية التي أحيلوا إليها لعدم التزامهم بتوجهات الوزارة. وقال وكيل الوزارة عادل الفلاح إن هؤلاء الخطباء لم يلتزموا بتعميم عدم التطرق إلى الأحداث السياسية الجارية في بعض الدول العربية، فضلا عن الخوض في أمور سياسية من فوق المنابر، وقيام بعضهم بالرد على الخطباء الآخرين، ما يعد انحرافا عن ميثاق المسجد.

هـ د/ ط. أ ( د ب أ)