1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تأمل بوقف إطلاق نار مؤقت في سوريا

قال رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن المسؤولين السوريين كانوا "متعاونين للغاية" في المراحل الأولى من تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية، داعيا إلى وقف مؤقتلإطلاق حتى للتخلص من هذه الأسلحة بسرعة.

دعا رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم (الأربعاء التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول 2013) إلى وقف مؤقت لإطلاق النار في سوريا حتى يمكن التخلص من الأسلحة الكيميائية السورية طبقا للجدول الزمني المحدد والضيق. وصرح احمد ازومجو للصحافيين في لاهاي "اعتقد انه إذا تم التوصل إلى وقف مؤقت لإطلاق النار، فانه يمكن تحقيق هذه الأهداف".

واضاف اوزموجو إن المفتشين الدوليين يعتزمون زيارة 20 موقعا في سوريا خلال الأيام والأسابيع القادمة ووصف الجدول الزمني لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية بحلول منتصف عام 2014 بأنه "واقعي" إذا تلقت البعثة مساعدة دولية.

وكانت المنظمة أعلنت الثلاثاء أن فريقا ثانيا من المفتشين سيرسل إلى سوريا لتسريع وتيرة العمل. ويوجد حاليا 19 خبيرا من المنظمة في سوريا يساعدهم 16 موظفا من الأمم المتحدة. وقد بث التلفزيون السوري الرسمي الثلاثاء أول شريط فيديو للمفتشين دوليين أثناء عملهم في موقع للأسلحة الكيميائية في سوريا. وبدا المفتشون في الشريط وهم يرتدون ملابس واقية وخصوصا قبعات وقفازات وبعضهم أقنعة غاز. وظهر احدهم وهو يضع ملصقا مطبوعا عليه شعار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ورقما متسلسلا على لوحة الكترونية او كهربائية، وآخر يلتقط صورا بعد قيامه بالأمر نفسه على تجهيزات أخرى.

وقال المتحدث باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مايكل لوهان ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ان الحكومة السورية "هي التي نشرت هذه الصور، وهي وحدها المخولة وصفها بالتفصيل بسبب سرية القواعد التي تحيط بعمل البعثة". وأكد صحة الصور التي تم بثها، موضحا ان مفتشي المنظمة "يضعون ملصقات وأرقاما على التجهيزات"، ما يسهل التحقق من مضمونها، بهدف منع "العبث بها" من دون علمهم. ورأى ان الصور ملتقطة على الارجح في "غرفة تحكم" مرجحا ان تكون موجودة في "موقع لانتاج" السلاح الكيميائي.

ح.ز / ي.ب ( د.ب.أ / رويترز)

مختارات