1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

منظمة الصحة العالمية ترفع حالة التأهب لمواجهة انفلونزا الخنازير

بعد وفاة العشرات في المكسيك بفيروس انفلونزا الخنازير وتسجيل حالات إصابة في كثير من الدول، تسود المخاوف من انتشار الوباء عالميا. منظمة الصحة ترفع حالة التأهب والفاو تحشد خبرائها لمعرفة علاقة الفيروس بالخنازير.

default

الذعر من الفيروس يصيب الكثيرين

أكدت المصادر الرسمية في المكسيك وفاة أكثر من مائة وخمسين شخصا منذ بداية انتشار مرض أنفلونزا الخنازير في يوم الاثنين الماضي (24 نيسان/ابريل). وبحسب تلك المصادر، فإن عدد الوفيات المؤكدة نتيجة الإصابة بالمرض يبلغ عشرين حالة فقط، بينما لم يتأكد في بقية الحالات بشكل قاطع ارتباط حالات الوفاة بالإصابة بالفيروس المميت.

أما في الولايات المتحدة الأميركية فقد أعلنت السلطات الصحية اليوم أنه تم رصد أكثر من أربعين حالة إصابة مؤكدة في خمس ولايات، وهي نيويورك واوهايو وكنساس وتكساس وكاليفورنيا. كما أن وزارة الصحة في ولاية ميشيغان أعلنت عن وجود حالة إصابة محتملة فيها. وبحسب السلطات الصحية الأمريكية، فان ارتفاع عدد الحالات غير ناجم عن انتشار الوباء، وإنما عن إجراء عمليات الرصد بدقة أكبر.

الفاو: " المشكلة بشرية وليست مشكلة حيوانية".

Symbolbild WTO Schweinegrippe

أحد الصيادلة في مدينة دوسلدورف حيث العمل جاري على استخلاص عقار "اوسلتاميفير" الذي رصدت له مبلغا قد يصل إلى الملايين من ميزانية الولايات الألمانية

وفيما رفعت منظمة الصحة العالمية مستوى تحذيرها الى المرحلة الرابعة، مما يشير الى وجود خطر متزايد من تفشي الوباء ، قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) إنها تحشد خبراء الصحة الحيوانية بها وترسل بعضهم الى المكسيك للتأكد إن كانت السلالة الجديدة من فيروس الأنفلونزا، الذي وصف على نطاق واسع بأنه انفلونزا الخنازير، يرتبط في الواقع بصورة مباشرة بالخنازير. وقالت المنظمة في الوقت الراهن يبدو أن الانتقال يحدث فقط بين البشر. وقالت المنظمة، التي تتخذ من روما مقرا لها، في بيان "حتى الآن ليس هناك دليلا قاطعا بأن السلالة الجديدة من انفلونزا فيروس إيه دخلت الى البشر بصورة مباشرة من خنازير". وقال كبير المسؤولين البيطريين بالمنظمة جوزيف دومينيك بأنه لا يوجد دليل على تهديد للسلسة الغذائية، مشيرا إلى إنها مشكلة بشرية في هذه المرحلة وليست مشكلة حيوانية.

رصد حالات للمرض في دول أوروبية وإسرائيل

Mexiko Schweinegrippe Schweinehaltung in Xonacatlan, Mexico

رجل يتجول في مزرعة للخنازير في إحدى المدن المكسيكية

وتتزايد المخاوف من تحول المرض إلى وباء عالمي، بعد أن سجلت حالات إصابة عديدة بالفيروس في دول مختلفة. وقد شهدت أسبانيا أول حالة إصابة مؤكدة في أوروبا، والمصاب في هذه الحالة هو رجل كان مقيما في المكسيك، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن وزيرة الصحة الأسبانية ترينيداد خيمينيث في مؤتمر صحفي. كما سُجلت حالات في عدد من البلدان الأوروبية، مثل سويسرا وبريطانيا وفرنسا، ومعظم الإصابات تتعلق بأشخاص قادمين من المكسيك.

هذا وقد تم اليوم تشخيص أول حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير في إسرائيل لدى شاب عاد أخيرا من رحلة إلى المكسيك، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن إذاعة الجيش الإسرائيلي. كما تم رصد حالة اشتباه بالمرض في إسرائيل، غير أن نتائج التحاليل لم تؤكد بعد الإصابة به، وفقا للمصدر نفسه. أما في كندا فقد تم تسجيل ست حالات مؤكدة من أنفلونزا الخنازير، والمصابون هم طلاب كانوا قد شاركوا في رحلة مدرسية إلى المكسيك. وفي أونتاريو تم وضع أكثر من عشرة أشخاص تحت المراقبة، لكنه لم تسجل أي حالة منها الآن ضمن الإصابات المؤكدة.

ألمانيا أعدت خطة لتنفيذها في حال تفشي الأوبئة

وفي ألمانيا أعلنت وزارة الصحة اليوم (الثلاثاء) وجود ثلاث حالات في الوقت الحالي يشتبه في إصابتها بأنفلونزا الخنازير. وقال وكيل وزارة الصحة، كلاوس تيو شرودر في برلين، إن هناك اشتباه في إصابة رجل وزوجته كانا في المكسيك بالفيروس. ولكن شرودر أكد في الوقت نفسه على عدم وجود مخاطر مباشرة تهدد المواطنين في بلاده بالإصابة بالمرض.

هذا وقد حذرت الحكومة الألمانية المواطنين من السفر إلى المكسيك، إلا إذا كانت هناك ضرورة قصوى تستدعي ذلك. ولم تستبعد وزيرة الصحة الألمانية أولا شميدت احتمال تفشي المرض على النطاق العالمي، لكنها قالت في حديث أدلت به إلى صحيفة "بيلد" الشعبية الواسعة الانتشار، إن ألمانيا مستعدة بشكل جيد لمواجهة مثل هذا الاحتمال، وإن هناك خطة معدة بشأن التعامل مع الأوبئة.

(ن.ط/ د ب أ/ا ف ب/ رويترز/ إيه أر دي)

تحرير: عبده المخلافي

مختارات