1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

منظمة الصحة العالمية تحذر من تحول انفلونزا الخنازير إلى وباء عالمي

مع إعلان السلطات المكسيكية والأمريكية أن فيروس انفلونزا الخنازير ربما تسبب في وفاة أكثر من 80 شخصا حتى الآن، حذرت منظمة الصحة العالمية من إمكانية تحول فيروس المرض إلى وباء عالمي. تُرى ما طبيعة هذا المرض وكيف تنتقل عدواه؟

default

إجراءات وقائية في العاصمة مكسيكو بعد الإعلان عن موت أكثر من 80 شخصا بانفلونزا الخنازير

أعلنت منظمة الصحة العالمية التي تتخذ من جنيف مقرا لها أن انتشار مرض انفلونزا الخنازير في المكسيك والولايات المتحدة يعد بمثابة "طارئ يثير قلقا دوليا على الصحة العامة ". وحذرت المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان، من أن فيروس هذا المرض "قادر على التحول إلى وباء"، ومن أنه "يتعذر توقع تطور مسار انتشاره".

وكانت المكسيك قد شهدت 20 حالة وفاة على الأقل جراء الإصابة بهذا المرض، من أصل 81 "ترجح" وفاتهم بهذا الفيروس. كما ذكرت التقارير ظهور المئات من الحالات الأخرى غير القاتلة هناك، فيما أغلقت المدارس والمتاحف وباقي الأماكن العامة أبوابها حتى السادس من مايو/ أيار المقبل لمنع انتشار المرض.

في هذه الأثناء وصل فريق خبراء أمريكيين إلى المكسيك لمساعدة السلطات المحلية على احتواء المرض. وفي نيوزيلندا، فرضت السلطات المحلية اليوم الأحد (26 أبريل/نيسان 2009) حجرا صحيا على مجموعة من طلبة المدارس مع المشرفين عليهم بعد أن ظهرت عليهم أعراض مطابقة لانفلونزا الخنازير بعد رحلة قامت بها المجموعة إلى المكسيك وفق ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

انتشار المرض إلى مناطق في الولايات المتحدة

Schweinegrippe in Mexiko

من أعراض انفلونزا الخنازير الخمول وارتفاع درجات حرارة الجسم والسعال الشديد وفقدان الشهية والإسهال والتهاب الحنجرة

وفي الولايات المتحدة أكد المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض وقوع 8 حالات وفاة على الأقل في تكساس وكاليفورنيا جراء الإصابة بالمرض. كما قال مفوض الصحة العامة في مدينة نيويورك أمس السبت إن 75 طالبا في مدرسة ثانوية في كوينز سقطوا مرضى بعد ترجيح تعرضهم للإصابة بمرض انفلونزا الخنازير، وتم نقل عيناتهم إلى المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض للتأكد من ذلك.

من ناحيتها أكدت السلطات الصحية الأميركية أن الفيروس الجديد ينتشر ولا يمكن احتواؤه. وفي هذا السياق قال جريجوري هارتل من منظمة الصحة العالمية لشبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية إن أنباء حالات المرض في نيويورك وربما كانساس تعكس القلق من أن انتشار الفيروس يمكن أن يتحول إلى وباء.

طبيعة المرض وكيفية انتقاله

Schweinegrippe in Mexiko

السلطات الصحية الأميركية تؤكد استمرار الفيروس بالانتشار رغم إجراءات ترمي لاحتوائه

تعد السلالة الجديدة من هذه الانفلونزا خليط من فيروسات انفلونزا الخنازير والطيور والانفلونزا التي تصيب الإنسان، وهي تمثل أكبر خطر لانتشار وباء عالمي على نطاق واسع منذ ظهور انفلونزا الطيور عام 1997 الذي تسبب في مقتل المئات. وهذا المرض بشكل عام هو مرض تنفسي يصيب الخنازير، يسببه فيروس انفلونزا من نوع "ايه" ويمكن أن ينتشر بسرعة. ويمكن له أيضا أن ينتقل إلى الإنسان خاصة عند الاتصال المباشر مع الحيوانات المصابة بهذا الفيروس. غير أنه حسب آراء العلماء فإن الإصابة بهذه الانفلونزا لا تتم من خلال أكل لحم الخنزير، إذ لاتنتقل عبر أكله، بل عبر الهواء، حيث تنتقل من إنسان إلى آخر.

ولكن هل يوجد لقاح ضد هذا المرض؟ نعم، هناك لقاح للخنازير ولكن ليس للإنسان. غير أن منظمة الصحة العالمية قالت إن إنتاج لقاح أمر ممكن في حال تم تحديد الفيروس والشكل الذي يتغير فيه، لكن ذلك يتطلب "بعض الوقت". وأوضحت المنظمة أن المرض يصيب بشكل خاص "شبانا بالغين في صحة جيدة"، مشيرة إلى أن "تحور الفيروس إلى جينات لم تعرف من قبل" يشكل مصدر خطورة على إمكانية تحديد هذا المرض. ويعتبر الخبراء الخنازير "بؤرا" مثالية لظهور فيروسات جديدة فتاكة للإنسان، حيث تشكل وعاء لدمج مكونات من انفلونزا الخنازير والطيور معا.

ووفق "مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض" الأمريكية تتفاوت أعراض انفلونزا الخنازير من الخمول وارتفاع درجات حرارة الجسم والسعال الشديد وفقدان الشهية والإسهال والتهاب الحنجرة وكذلك الشعور بالغثيان والتقيؤ.

تأهب عالمي وجاهزية ألمانية

وفي ضوء الإعلان عن انتشار انفلونزا الخنازير هرعت حكومات في شتى أنحاء العالم اليوم الأحد إلى تحري معلومات بخصوص انتشار هذا المرض واتخاذ إجراءات وقائية. فقد أعلنت دول أميركية لاتينية أخرى حالة إنذار صحي وعكفت على اتخاذ إجراءات وقائية غير مسبوقة، مثل إجراء فحوصات طبية للمسافرين عبر المطارات. كما أوصت اسبانيا المسافرين إلى المكسيك بالتزام الحذر، بينما أعلنت فرنسا عن إقامة "خلية إدارة للأزمة " مهمتها نشر التوصيات للفرنسيين المقيمين في المكسيك أو الذين ينوون التوجه إليها. أما اليابان فأعلنت حالة التأهب القصوى لمواجهة خطر هذه الانفلونزا، حيث شددت من عمليات الفحص الطبي للركاب القادمين من المكسيك.

وفي ألمانيا قالت متحدثة باسم معهد روبرت كوخ في برلين -المؤسسة الفيدرالية الألمانية المسئولة عن الوقاية ومكافحة الأمراض- إن التجارب السابقة مع التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارس" أوضحت الجاهزية العالية لمؤسسات الصحة في البلاد على التعاطي مع أمراض بهذه الخطورة. ونقل موقع "تاجز شاو" الالكتروني عن المتحدثة قولها إنه تجري مشاورات الآن مع السلطات المختصة في المطارات بشأن كيفية تطبيق "إجراءات محددة" للتعاطي مع حالات يشتبه في إصابتها بهذا النوع من الانفلونزا.

(هــــ.ع/ د.ب.ا/ ا.ف.ب/رويترز)

تحرير: إبراهيم محمد



مختارات