1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

منظمات كردية في ألمانيا تطالب بالافراج عن الرهائن الألمان في تركيا

أعربت عدة منظمات كردية في ألمانيا عن تضامنها مع الجهود المبذولة من أجل الإفراج عن الرهائن الألمان الثلاثة المختطفين في تركيا، لكنها وجهت في الوقت نفسه انتقادات واضحة للسياسة التي تتبعها ألمانيا وتركيا تجاه الأكراد.

default

من مظاهرة للأكراد في مدينة كولونيا احتجاجا على منع قناة تلفزيونية كردية

أعلنت عدة منظمات كردية في ألمانيا تضامنها مع الجهود التي تبذلها ألمانيا والمجتمع الدولي من أجل الإفراج عن الرهائن الألمان الثلاثة، الذين تم اختطافهم في تركيا على يد عناصر من حزب العمال الكردستاني المحظور، لكنها وجهت في الوقت نفسه انتقادات واضحة للسياسة التي تتبعها ألمانيا وتركيا تجاه الأكراد. و أكد ممثلون من منظمة "يك. ­كوم" الكردية والمؤتمر الوطني الكردستاني اليوم الخميس في برلين أنهم يكثفون جهودهم منذ عدة أيام للإفراج عن الألمان الثلاثة الذين تم اختطافهم الأسبوع الماضي في شرق تركيا من قبل عناصر تنتمي إلى حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه)، غير أنهم طالبوا في القوت نفسه بوقف الجيش التركي لعملياته العسكرية التي يشنها في المنطقة بشكل مؤقت على الأقل حتى يتم إنهاء عملية الاختطاف.

"العمليات العسكرية يعرقل جهود اطلاق سراح الرهائن"

Türkei, der Berg Ararat

جبل ارات، حيث اختطف الألمان الثلاثة

ومن جانبه قال ميهمت ديمير نائب رئيس منظمة "يك­. كوم" إن الجهود المبذولة للإفراج عن الرهائن تفشل بسبب القصف المستمر من الجانب التركي على المواقع الكردية. وذكرت نوليفر كوك المتحدثة باسم المؤتمر الوطني الكردستاني أن تركيا لن تستطيع تحرير الرهائن في ظل استمرار القصف ضد المواقع الكردية، معربة في الوقت نفسه عن مخاوفها من أن يقبل الجيش التركي موت الرهائن الألمان حتى يدين بعد ذلك مقاتلي حزب العمال الكردستاني. وفي المقابل استبعدت كوك وجود خلفية إجرامية ودوافع مادية وراء عملية الخطف وأكدت حق الأكراد في الدفاع عن حريتهم.

ومن ناحية أخرى حملت كوك ألمانيا قدرا من المسئولية في حادث الاختطاف، وقالت إن الحكومة الألمانية تتبع سياسة تعسفية تجاه القضية الكردية، مشيرة إلى أن ألمانيا استفزت الأكراد بحظرها أنشطة حزب العمال الكردستاني وجميع الأنشطة الخاصة بالقناة الفضائية الكردية "روج ­تي.في".

وكان خمسة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور اختطفوا ثلاثة ألمان من هواة تسلق الجبال (33،­ 47، 65 عاما) الأسبوع الماضي من معسكر فوق جبل أرارات، أعلى قمة جبلية في تركيا ومن أكثر المناطق جذبا للسائحين.

ويطالب حزب العمال الكردستاني بوقف الحملات العسكرية التي تشنها القوات التركية على عناصر الحزب، كما ينتقد السياسة التي تتبعها ألمانيا تجاه الأكراد. وتواصل غرفة إدارة الأزمات التابعة لوزارة الخارجية الألمانية جهودها لإطلاق سراح الرهائن.

مختارات