1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

منظمات حقوق الإنسان تعلن عن مساندتها للصحفية السودانية

واصلت منظمات حقوق الإنسان مساندتها للصحفية السودانية لبنى حسين التي تواجه عقوبة الجلد بتهمة ارتداء ملابس غير محتشمة. حسين اختارت الاستقالة من الأمم المتحدة والتنازل عن الحصانة لتستمر في القضية وتتصدى لهذا القانون.

default

الصحفية السودانية لبنى أحمد حسين

مثلت الصحفية السودانية لبنى أحمد حسين، التي تواجه عقوبة الجلد 40 جلدة، أمس الأربعاء أمام محكمة تعج بمؤيديها، ضمن ما وصفه محاميها بأنها قضية اختبار لقوانين الاحتشام في السودان. وكانت هناك مشاهد فوضى فيما كانت الصحفية، التي تعمل في الأمم المتحدة تحضر الجلسة مرتدية نفس السروال الفضفاض الأخضر، الذي كانت ترتديه عند اعتقالها بتهمة "عدم الاحتشام".

وقضايا عدم الاحتشام ليست قليلة في السودان، لكن حسين اجتذبت الأنظار من خلال الدعاية التي قامت بها لقضيتها ودعوتها الصحفيين لجلسات المحاكمة، وذلك في إطار حملة تقوم بها ضد نمط الملابس المفروض في العاصمة. في هذا السياق قالت حسين: "عوقبت آلاف النساء بالجلد في السودان، ولكنهن لزمن الصمت. إن القانون يستخدم في مضايقة النساء وأريد أن أفضح ذلك"، بحسب وكالة رويترز.

مساندة منظمات حقوق الإنسان

UN Generalsekretär Ban Ki Moon

بان كي مون: الجلد مخالف لمعايير حقوق الإنسان العالمية

من جهة أخرى واصلت جماعات ومنظمات حقوق الإنسان متابعتها للقضية عن كثب. وفي هذا الإطار، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه يشعر "بقلق بالغ" بشأن هذه القضية. وأضاف المسؤول الأممي في نيويورك بالقول: "إن الجلد مخالف لمعايير حقوق الإنسان العالمية. أدعو جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب جميع المعاهدات الدولية ذات الصلة".

وفي الشأن ذاته، أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في السودان التي تتخذ من القاهرة مقراً لها، تضامنها مع الصحفية السودانية وطالبت بتعديل المادة 152 من قانون العقوبات، التي وصفتها بأنها "تكرس العنف ضد النساء". وجاء في بيان الشبكة أنها تعرب عن "مساندتها التامة للصحفية السودانية وكافة النساء السودانيات اللاتي يتعرضن للاضطهاد والعنف بحماية قانونية".

يُذكر أن حكومة الخرطوم تطبق الشريعة الإسلامية، وإن كان تطبيق التشريعات يتم بشكل غير منتظم.

وبينما ترتدي معظم النساء في الخرطوم الزي التقليدي، ترتدي النساء المنتميات للجنوب المسيحي سراويل فضفاضة وملابس غربية. غير أنه من النادر في السودان أن تتبنى امرأة سودانية مثل هذا الموقف العام فيما يتعلق بحقوقها في تحدي نمط الملابس المطبق.

اختبار القانون

Symbolbild Menschenrechte in Deutschland auf dem Prüfstand UN Menschenrechtsrat

القضية تعد اختباراً للقانون

المحكمة أرجأت النظر في القضية في جلسه يوم أمس إلى الرابع من آب/ أغسطس القادم، إذ ناقش المحامون ما إذا كان وضعها كموظفة في الأمم المتحدة يعطيها حصانة قانونية. وعقب الجلسة قال نبيل أديب عبد الله محامي الدفاع إن لبنى حسين وافقت على الاستقالة من الأمم المتحدة قبل الجلسة المقبلة لضمان استمرار القضية. في هذا الإطار نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن حسين قولها: "آمل في الاستقالة من الأمم المتحدة وأرغب في مواصلة هذه القضية".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن عبد الله قوله إن موكلته تريد في المقام الأول إظهار براءتها التامة واستخدام حصانتها لن يثبت ذلك، وأردف أنها تريد بعد ذلك التصدي لهذا القانون. ووصف المحامي السوداني القانون بالـ"فضفاض" وأنه يحتاج إلى تعديل وأن القضية تحولت لقضية اختبار للقانون.

(ع.غ/ أ ف ب/ د ب أ/ رويترز)

مراجعة: سمر كرم

مختارات