1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

منظمات تحذر من تفشي الفقر في أوساط المسنين في ألمانيا مستقبلا

ترى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن المستقبل الذي ينتظر المسنين في ألمانيا ليس بالواعد، بسبب توقعات بتفشي الفقر بينهم نظراً لطبيعة النظام التقاعدي. خبراء المنظمة يقترحون الاقتداء بالنموذج السويسري لضمان مستقبل أفضل.

default

مستقبل قاتم ينتظر مسني ألمانيا



أفادت تقارير لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن نظام التقاعد في ألمانيا ليس كافياً للحيلولة دون انتشار ظاهرة الفقر، التي بدأت تهدد الكثير من المسنين. وفي هذا السياق قالت خبيرة شؤون التقاعد في المنظمة، مونيكا كوايسر، في مقابلة مع صحيفة فرانكفورتر روندشاو إن الوضع ما يزال "معقولاً" في الوقت الحالي.


لكن الخبيرة تضيف أن المنظمة تتوقع "تراجعاً كبيراً" في دعم أولئك الذين يحصلون على أجور قليلة، إضافة إلى الكثير من الأشخاص الذين لا يدفعون أقساطا تقاعدية. ووفقاً للخبيرة فإن معدلات الفقر بين المسنين في ألمانيا ما تزال منخفضة مقارنة بغيرها من الدول، لكنها أكدت أن الوضع قابل للتغير خلال الثلاثين أو الأربعين عاماً القادمة، الأمر الذي بدأ "يثير قلق المنظمة". وتضيف كوايسر أن هذه الشريحة في ألمانيا تفتر إلى "الحماية التقاعدية التلقائية".


سويسرا نموذجاً


Rentner protestieren gegen eine mögliche Kürzung ihrer Rente

الفقر يتربص بالمسنين

تنصح كوايسر الحكومة الألمانية بنهج وسائل أخرى لتجاوز هذه المشكلة، وذلك بالاقتداء بالنموذج السويسري، الذي يعرف بـ"نظام الأعمدة الثلاث". ويقصد بهذا النظام أنواع التأمين، التي يتمتع بها المواطنون السويسريون إلزاماً، وينص الأول على أن كل مواطن مؤمناً حال بلوغه الشيخوخة، والعمود الثاني يتعلق بمجموعة من التأمينات للذين يزاولون أعمالاً، أما العمود الثالث فهو التأمين الشخصي الاختياري. ومن مزايا هذا النظام شموله لجميع المواطنين بحسب كفاءتهم الإنتاجية.


الفقر سيصيب عشرة بالمائة من المتقاعدين حتى عام 2030


OECD PISA Studie 2003 vorgestellt

تقارير المنظمة تتوقع تزايد أعداد الفقراء بين المسنين في ألمانيا بحلول 2020.

من جانبها تتوقع "رابطة الرفاهية العادلة" تزايد أعداد الفقراء المسنين في ألمانيا خلال السنوات القادمة. وفي هذا السياق يقول أولريش شنايدر، وهو أحد المسؤولين في المنظمة، في حوار مع صحيفة برلينر تسايتونغ الألمانية: "إن انخفاض المستوى التقاعدي يدفعنا إلى الحديث عن انتشار الفقر بين مسني ألمانيا بنسبة عشرة بالمائة خلال الفترة بين عامي 2020 و2030".


ويضيف شنايدر أن نسبة المواطنيين الألمان في سن التقاعد، الذين يعتمدون على التأمين الأساس في معيشتهم، يبلغ قرابة 2.5 بالمائة.


مختارات