1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

ملياردير صيني يبدأ رحلة حول العالم من ألمانيا

اختار الملياردير الصيني هوانغ نوبو ألمانيا كأول بلد يزوره في رحلة حول العالم تستمر 10 سنوات. وفيها يقتفي آثار مواقع التراث العالمي ويتعرف على مدى حسن ضيافة الناس. DW رافقت رجل الأعمال الصيني في مدينة ترير غرب ألمانيا.

default

الجسر الروماني في مدينة ترير غرب ألمانيا.

رحبت مدينة ترير الألمانية، التي وصل إليها الرومان قديما عبر نهر موزل، بالثري الصيني هوانغ نوبو بطقسها البارد والرطب نظرا لهطول أمطار في فصل الخريف. رجل الأعمال الصيني كون ثرونه في مجال العقارات والسياحة، وهو يتجول منذ أسبوعين عبر ألمانيا، إذ زار أكثر من عشرين من مواقع التراث الثقافي العالمي، التي يبلغ عددها حاليا على مستوى العالم 981 موقعا.

التقينا بنوبو في بهو فندق "بارك بلازا" وعلامات البهجة والرضا بادية على محياه. فالرجل طويل القامة (حوالي متر و90 سنتيمتراً) ومفعم بالحماس، يقضي ساعتين كل صباح في صالات التمارين الرياضية حتى لو كان على سفر. ويرافقه عدد من الأشخاص منهم مترجمته الخاصة ومنسقة رحلاته فضلا عن مصور يحمل كاميرا فيديو.

14.09.2013, Trier.

الدليل السياحي الألماني المتطوع كريستوف فايس يُرِي الملياردير الصيني هوانغ نوبو الآثار الرومانية في مدينة ترير.

في بهو الفندق انتظر الدليل السياحي الألماني المتطوع كريستوف فايس الملياردير الصيني كي يريه الآثار الرومانية والكاتدرائية وكنيسة "ليبفراون". لا بد أن يزور هوانغ هذه المواقع لأنها من الأماكن المصنفة ضمن التراث العالمي بحسب منظمة اليونسكو. المهنة الرئيسية للدليل السياحي كريستوف فايس هي صناعة النبيذ، وقد أحضر معه ثلاث زجاجات من نبيذ "ريسلينغ" الفاخر كهدية عالية الجودة والنوعية لهوانغ نوبو، الذي ابتسم فور رؤيته للهدية وقال عن كريستوف فايس شاكراً: "هذا الرجل لطيف للغاية، لقد جاء متطوعا ليريني المدينة رغم أننا لم نتعرف على بعضنا من قبل".

التعرف إلى الناس

وكان هوانغ بدأ في شهر أغسطس/ آب 2013 رحلته التي تستمر لمدة عشر سنوات في جميع أنحاء العالم على مسار يصل بين مواقع التراث الثقافي العالمي. ولكن الأهم بالنسبة إليه في هذه الرحلة، التي تشمل 160 بلدا، هو معرفة مدى حسن ضيافة الناس الذين يلتقي بهم في هذه البلدان؟ فرحلته عبارة عن مشروع أطلق عليه اسم: "مبادرة الوجوه الإنسانية".

هوانغ نوبو رجل أعمال ناجح وترتيبه هو الحادي والأربعين على قائمة أثرى أثرياء الصين وتبلغ ثروته مليارين وثلاثمائة مليون يورو. ويرغب هوانغ نوبو في أن تستغرق رحلته حول العالم فترة عشر سنوات يقضي فيها دائما 20 يوما في رحلته ثم يعود لمدة 10 أيام إلى مقر عمله في العاصمة بكين في شركته "تشونغون".

14.09.2013, Trier.

يقف هوانغ نوبو في منتصف الكاتدرائية وبيديه كتاب شعري من قصائده الخاصة.

كريستوف فايس دلً هوانغ نوبو على الكاتدرائية والكنيسة في مدينة ترير. وقف هوانغ نوبو في منتصف الكاتدرائية ومسك بيديه كتابا شعريا من قصائده الخاصة التي تم ترجمتها مؤخرا إلى اللغة الألمانية تحت عنوان "زبون الصراصير" وبدأ بقراءة بعض الأبيات الشعرية بهدوء. وما هذه عادة يقوم بها من وقت إلى آخر أثناء رحلته، في حين يقوم المصوِّر بتصوير المشهد بكاميرا الفيديو.

"اُنظروا إلى مدى اعتناء الألمان بآثارهم القديمة"، هذا ما يقوله هوانغ نوبو أثناء مغادرته للكاتدرائية، ويضيف: "على الآخرين التعلم من ذلك قليلا وخصوصا في الصين. لقد قمنا، نحن الصينيين، في الماضي بتدمير الكثير مما ينتمي إلى ثروة أمتنا الروحية والثقافية، وقد ذهبت هذه الآثار إلى الأبد دون رجعة".

Weinberg Mosel im Herbst in Piesport

الثري الصيني هوانغ نوبو يقدر تقديرا عاليا ثقافة النبيذ في مناطق نهر الموزل في ألمانيا.

ترير..مسقط رأس الفيلسوف كارل ماركس

الملياردير هوانغ نوبو عضو في الحزب الشيوعي الصيني وفي مدينة ترير الألمانية مر بالمنزل الذي كان يسكن فيه الفيلسوف الألماني "كارل ماركس، الأب الروحي للحزب الشيوعي"، كما قال هوانغ نوبو وهو يبتسم. دخل نوبو إلى منزل كارل ماركس وألقى نظرة سريعة على الغرف، ثم وجد نفسه داخل المنزل في متجر للهدايا التذكارية وخرج منه حاملا تمثالا صغيرا على هيئة كارل ماركس وزجاجة من النبيذ الأحمر عليها صورة لمنزل كارل ماركس. وقبل أن يغادر المنزل داعبه شعور بالرضا بعد تخليد نفسه في سِجِلّ الضيوف الزائرين للمنزل وكتب فيه هذه الجملة: "لقد ساهمت الماركسية في تنوع النماذج الاجتماعية للبشرية".

ودون أي توقف أو استراحة زار هوانغ نوبو في اليوم نفسه نصبا تذكاريا اسمه "فولكلينغن هوته" وهو متحف مصنوع من الحديد المهجور تم إنشاؤه عام 1986 ومصنف أيضا ضمن التراث العالمي، كما زار منشأة "هينتسيرت" التذكارية التي كان النازيون يستخدمونها في عهد هتلر كمعسكر لسجن المعارضين وكمخيم لتعليم مبادئ النازية. وأمطر هوانغ نوبو دليله السياحي كريستوف فايس بأسئلة حول العنصرية وشعبية النازيين الجدد في الوقت الحالي في ألمانيا.

مختارات