1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ملك البحرين يبدأ زيارة رسمية إلى المانيا لبحث تعزيز العلاقات الثنائية

بدأ عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة اليوم زيارة رسمية إلى ألمانيا يلتقي خلالها بالمستشارة الألمانية وعدد من كبار المسؤولين لبحث تطوير العلاقات الثنائية ومناقشة أزمات المنطقة والأزمة المالية الدولية.

default

الرئيس الألماني بصحبة ملك البحرين في برلين

بحث عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة اليوم (27 اكتوبر/تشرين أول) في بدء زيارته الرسمية إلى ألمانيا مع رئيس الدولة الألمانية هورست كولر العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية التي تهم الجانبين. وذكر مصدر رئاسي أن المحادثات جرت في أجواء ودية جدا وتناولت بصورة خاصة أزمات منطقة الخليج والشرق الأوسط وشددت على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريش فيلهلم إن الملك حمد سيجتمع مع المستشارة أنغيلا مركل في مقر المستشارية للبحث في تطوير العلاقات الثنائية وكيفية التعاون على إيجاد حلول للأزمات المختلفة في الشرق الأوسط والتصدي لتداعيات الأزمة المالية الدولية.

علاقات اقتصادية قوية

Bahrain - Skyline der Hauptstadt Manama

هناك الكثير من الشركات الألمانية التي تنشط في البحرين

وعن تقويمه للعلاقات الألمانية ـ الخليجية بصورة عامة والألمانية ـ البحرينية بصفة خاصة لمناسبة زيارة الملك حمد قال الأمين العام لغرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية عبد العزيز المخلافي لإذاعة دويتشه فيله: "تشكل دول الخليج بالنسبة إلى العلاقات الاقتصادية الألمانية العربيبة محور هذه العلاقات، إذ أن أكثر من 75 في المائة من صادرات ألمانيا إلى الدول العربية تذهب إلى دول مجلس التعاون الخليجي."

وأضاف المخلافي أن العلاقات مع مملكة البحرين ممتازة أيضا، والتبادل التجاري يتطور، حيث أن هناك الكثير من الشركات الألمانية التي تنشط من البحرين التي توفر أرضية خصبة للتعاون من خلال مناخ الاستثمار الجيد والشفافية الاقتصادية التي تتميز بها، علاوة على الخدمات المصرفية والمالية والخدمات المتوفرة لإنشاء الصناعات، وبالذات الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

اجتماع مع وزير الخارجية شتاينماير

Bundesaussenminister und Vizekanzler Frank-Walter Steinmeier

وزير الخارجية الألماني شتاينماير

وقبل توجه وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بساعات قليلة إلى منطقة الشرق الأوسط في جولة تستمر ثلاثة أيام وتشمل باكستان والسعودية والإمارات المتحدة اجتمع بدوره مع العاهل البحريني في مقره في فندق "أدلون" تبادل وإياه الآراء حول عملية السلام في الشرق الأوسط وانعكاسات الأزمة المالية على الاقتصاد العالمي، خاصة وأن دول الخليج تملك احتياطات مالية ضخمة تستثمرها في مختلف أرجاء العالم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية ينس بلوتنر إن علاقات التعاون مع دول الخليج تتسم بأهمية متزايدة وأن الهدف من الزيارة مواصلة دعم عملية السلام في الشرق الأوسط والحفاظ على استقرار الخليج وابعاده عن التجاذبات الاقليمية والدولية. وأضاف أن الهدف الثاني يتمثل في كيفية العمل على إعادة الاستقرار المالي والاقتصادي إلى العالم بعد تراجع سعر النفط.

مختارات