1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ملفات سوريا ومالي وإيران تتصدر اهتمامات مؤتمر ميونيخ للأمن

تتطلع الأنظار إلى جنوب ألمانيا حيث من المقرر أن تنطلق فعاليات الدورة التاسعة والأربعين لمؤتمر ميونيخ الدولي للأمن. وبالرغم من أن جهات خاصة تنظم هذا المؤتمر ولا تصدر عنه قرارات فإنه يكتسب أهمية كبيرة في عالمنا هذا.

يبدأ مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن اليوم الجمعة (الأول من شباط/ فبراير 2013) فعاليات دورته التاسعة والأربعين في مدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا. وتستغرق أعمال المؤتمر ثلاثة أيام إذ من المقرر أن تختتم فعالياته يوم الأحد المقبل. وعادة ما يجري قادة دول وخبراء في الشؤون الأمنية وقيادات عسكرية وممثلون عن شركات تصنيع السلاح وعلماء مشاورات في هذا المؤتمر وعلى هامشه حول بؤر النزاع في العالم. وتحتل تطورات الأوضاع في سوريا ومالي وإيران صدارة أولويات المؤتمر لهذا العام.

ومن أبرز المشاركين في المؤتمر التاسع والأربعين، نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الخارجية الروسي سرغي لافروف والمبعوث الأممي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي. كما يشارك فيه من الجانب الحكومي الألماني أربعة وزراء هم: وزير الدفاع توماس دي ميزير ووزير الخارجية غيدو فيسترفيله ووزير المالية فولفغانغ شويبله ووزير الداخلية هانز- بيتر فريدريش.

ويتوقع منظمو المؤتمر أن يشارك فيه أعضاء بارزون في الكونغرس الأمريكي وكذلك خمسة أعضاء من المفوضية الأوروبية بالإضافة إلى حوالي ستين عضوا من أعضاء البرلمان الألماني (البوندستاغ). وسيشارك في هذا المؤتمر حوالي 400 شخصية، كما يبلغ عدد الوفود المشاركة 90 وفدا من تسعين دولة أي بزيادة عشرين وفدا عن الدورة الماضية. ومن المقرر أن يُفتتح المؤتمر مساء اليوم الجمعة بمناقشة أزمة اليورو ثم سياسة الطاقة. ويتولى تنظيم مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن سنويا جهات خاصة، ولا تشارك في تنظيمه الحكومة الألمانية، وتقتصر فعالياته على المناقشات دون الخروج بقرارات.

المعارضة السورية حاضرة في ميونيخ أيضا

من جانبها، قالت مصادر في المعارضة السورية إن وفدا منها، برئاسة رئيس الائتلاف الوطني للمعارضة معاذ الخطيب، سيشارك في مؤتمر ميونيخ للأمن. وأضافت هذه المصادر أن اجتماعا رباعيا بين مسؤولين كبار من الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والائتلاف المعارض سيعقد يوم غد السبت على هامش المؤتمر لبحث الانتقال السياسي في البلاد.

وقال مسؤولون بالائتلاف الوطني السوري، أكبر تشكيلات المعارضة السورية، إن رئيس الائتلاف معاذ الخطيب سيلتقي مع نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ومبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي، وهو ما كانت قد أشارت إليه أيضا مصادر في البيت الأبيض، دون أن تؤكد ما إذا كان اللقاء سيكون رباعيا أم أن بايدن سيلتقي كل وفد على حدة.

ميركل تلتقي بايدن قبيل افتتاح مؤتمر ميونيخ

MUNICH, GERMANY - FEBRUARY 07: (L-R) German Chancellor Angela Merkel and U.S. Vice President Joseph Biden sit next to each other prior to bilateral talks during the second day of the Munich conference on security policy on February 7, 2009 in Munich, Germany. The 45th Munich conference on security policy is running from February 6 to 8, 2009. (Photo by Miguel Villagran/Getty Images)

لقاء يجمع بين ميركل وبايدن، صورة من الأرشيف

وقبيل مشاركته في مؤتمر ميونيخ وصل نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الجمعة إلى العاصمة الألمانية برلين في زيارة قصيرة يلتقي خلالها المستشارة أنغيلا ميركل بمقر المستشارية. ومن المقرر أن يتبادل بايدن وميركل وجهات النظر بشأن قضايا دولية راهنة والعلاقات الثنائية، إلى جانب المساعي الرامية إلى إبرام اتفاقية لتحرير التجارة بين أوروبا والولايات المتحدة.

كما تتطرق المشاورات إلى زيارة محتملة للرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى برلين. وكان أوباما قد زار العاصمة الألمانية خلال حملته الانتخابية صيف عام 2008، وهي زيارة لم يكررها منذ توليه مهام منصبه. يشار إلى أن هذه أول زيارة رسمية يقوم بها نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن لبرلين. ومن المقرر أن يتوجه بايدن عقب لقائه مع ميركل إلى ولاية بافاريا بجنوب ألمانيا للمشاركة في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن.

أ.ح/ ش.ع (د.ب.أ، رويترز)