1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مقتل وجرح أكثر من 130 شخصا في ملهى ليلي بروسيا

اندلع حريق في ملهى ليلي في مدينة بيرم الروسية في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت أسفر عن مقتل أكثر من مائة شخص وجرح نحو 135 آخرين، بحسب آخر حصيلة رسمية، فيما تستبعد مصادر أمنية روسية أن يكون الحريق جراء عمل إرهابي.

default

المحققون الروس على عين المكان في مدينة بيرم الروسية للتحقيق في ملابسات الحريق الذي أودى بحياة أكثر من مائة شخص

لقي أكثر من 100 شخص حتفهم وجرح نحو 135 آخرين إثر اندلاع حريق في أحد الملاهي الليلية بمدينة بيرم الروسية، الواقعة على بعد 1400 كيلومتر شرقي موسكو. وأفادت السلطات المحلية أن الانفجار وقع اليوم السبت (05 ديسمبر/ كانون الأول) في الساعة الواحدة ونصف صباحا تقريبا بالتوقيت المحلي. ولا يزال أكثر من 80 مصابا في المستشفيات في حالة حرجة، بعد إصابتهم بحروق بالغة من الدرجة الثانية واختناق نتيجة استنشاق الغازات السامة الناجمة عن الحريق، ما يزيد المخاوف من ارتفاع كبير في أعداد الضحايا.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن إيغور أورلوف، مسؤول رفيع المستوى في مدينة بيرم الروسية "أنه تم إطلاق سهمين ناريين، أصاب أحدهما سقفا من البلاستيك ما أدّى إلى اندلاع الحريق". ذلك أن منظمي الحفل قرروا استخدام الألعاب النارية، بيد أنهم "لم يحسنوا تقدير ارتفاع السقف".

استبعاد فرضية العمل الإرهابي

Russland Zug entgleist

قبل نحو أسبوع تعرض قطار روسي لتفجير يعتقد أنه إرهابي

وقدّرت السلطات الروسية عدد من بداخل ملهى "ليم هورس" الليلي وقت الحادث بنحو 233 شخصا كانوا يشاركون في حفل نظمه مالك الملهى للاحتفال بالذكرى الثامنة لافتتاحه. وقال شهود عيان إن معظم هؤلاء المشاركين هم أصدقاء وأقارب مالكي الملهى والموظفون. ونقلت تقارير إعلامية روسية عن مسؤولين قولهم إن معظم الأشخاص توفوا جراء استنشاق الدخان عندما حاولوا الفرار من المبنى المحترق.

فيما ذكر فلادمير ماركين، المتحدث باسم هيئة المحققين، أن العديد من الأشخاص أصيبوا بسبب التدافع خلال عملية الفرار من النيران. وأضاف أنه تم "استبعاد احتمال أن الحادث ناجم عن عمل إرهابي" وأن "الانفجار يعتقد أنه بسبب الألعاب النارية".

وفي تطور لاحق، ألقت الشرطة القبض على اثنين من مالكي الملهى اليوم، أنكر أحدهما أن الإهمال في التعامل مع الألعاب النارية هو الذي أدى إلى اندلاع الحريق، وفقا لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء. فيما قالت الشرطة إن الانفجار يعتقد أنه بسبب الألعاب النارية. وأمر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بإرسال طائرة إلى موقع الحريق في مدينة بيرم لنقل مزيد من الأطباء والعاملين في المجال الطبي. كما طلب الرئيس ديمتري ميدفيديف من وزراء حالات الطوارئ والداخلية والصحة التوجه إلى بيرم للعمل على تنسيق جهود الإغاثة على عين المكان.

(ش.ع / د.ب.أ / رويترز / أ.ف.ب)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات