مقتل طالب لجوء أفغاني طعناً في غربي ألمانيا | أخبار | DW | 03.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل طالب لجوء أفغاني طعناً في غربي ألمانيا

ذكرت الشرطة الألمانية أن طالب لجوء أفغانيا طُعن حتى الموت أثناء مشاجرة في مسكن لطالبي اللجوء في غربي ألمانيا. وألقي القبض على لاجئ سوري آخر يعتقد أن له صلة بالحادث.

Symbolbild Gewalt in Flüchtlingslager (Imago)

صورة من الأرشيف

عُثر على طالب لجوء أفغاني عمره 39 عاما وهو جثة هامدة وعلى جسده آثار طعنات متعددة في المسكن الواقع في بلدة هاتَرسهايم بالقرب من مدينة فرانكفورت الألمانية وذلك مساء يوم أمس (الثلاثاء الثاني من يناير/ كانون الثاني 2018). وألقي القبض على مواطن سوري عمره 26 عاما قرب المسكن على خلفية ذلك الحادث للاشتباه في صلته به. ومن المتوقع أن يمثل الرجل أمام المحكمة اليوم الأربعاء.

وكانت الشرطة قد تلقت مكالمة مع بداية مساء الثلاثاء لتهرع إلى مسكن اللاجئين في هاترسهايم لتعثر على الرجل الأفغاني، الذي فشلت عمليات إنقاذه ليموت في المكان. وفي إطار عملية البحث عن الجاني تم استخدام طائرة مروحية لأن نزل اللاجئين هذا يقع في منطقة حقول مفتوحة. غير أنها في النهاية ألقت القبض على المشتبه به في محيط نزل اللاجئين، حسب ما قال متحدث باسم الشرطة في مدينة فيسبادن.

يذكر أن مراهقا أفغانيا، جاء بدون أهله إلى ألمانيا، قام الأسبوع الماضي بطعن مراهقة ألمانية في كاندل بجنوب غرب ألمانيا فأرداها قتيلة، ما تسبب في استياء كبير داخل ألمانيا. ودعا وزير الداخلية المحلي لولاية بافاريا الألمانية بداية الأسبوع الجاري لاتخاذ إجراء أكثر تشددا مع اللاجئين المجرمين المراهقين. 

ح.ز/ ص.ش (د.ب.أ)

 

مختارات