1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل ضابطي شرطة في انفجار قرب القصر الرئاسي بالقاهرة

قتل ضابطان في الشرطة وأصيب ستة أشخاص آخرين بجروح في انفجار ثلاث عبوات ناسفة قرب قصر الاتحادية الرئاسي في ضاحية مصر الجديدة شمال شرق القاهرة.

قُتل ضابطان وأُصيب رجال شرطة آخرون في انفجارين وقعا الاثنين (30 يونيو/ حزيران 2014) في محيط قصر الاتحادية الرئاسي المصري، بعد أيام من إعلان منظمة متشددة عن زرع قنابل بمحيط القصر. ووقع الانفجاران خلال محاولة إبطال مفعول عبوتين ناسفتين، بحسب وزارة الداخلية والتلفزيون الرسمي. وقالت الوزارة إن الشرطة أبطلت مفعول عبوة ثالثة.

وقال مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية: "توفي العقيد أحمد العشماوي، ضابط في الإدارة العامة للمفرقعات، وأصيب النقيب طارق عبد الوهاب عندما ذهبا لفحص بلاغ في شارع الأهرام بمصر الجديدة عن وجود مفرقعات، حيث تم العثور على عبوتين جرى إبطال مفعول عبوة وانفجرت الثانية في وجهيهما".

هذا ونُشر الجمعة على الإنترنت بيان منسوب لمنظمة تسمي نفسها "أجناد مصر"، قالت فيه إنها تنبه المارة إلى وجود عبوات ناسفة في محيط (قصر) الاتحادية امتنعت عن تفجيرها بعد أن رصدت من يعتقد أنهم مدنيون في الأماكن التي زرعت فيها. وأعلنت المنظمة، التي كشفت عن نفسها في يناير/ كانون الثاني، أنها ستهاجم رجال الأمن.

وأصيب ثمانية أشخاص بشمال وشمال شرق القاهرة يوم الأربعاء الماضي، عندما انفجرت عبوات ناسفة بدائية الصنع في أربع محطات لقطارات الأنفاق (المترو) وخارج محكمة في القاهرة. كما قتلت سيدة وابنتها لدى انفجار عبوة ناسفة الجمعة في مبنى تابع لشركة الاتصالات السلكية واللاسلكية في ضاحية 6 أكتوبر.

ح.ز/ ي.أ (د.ب.أ / أ.ف.ب/ رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة