1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل خمسة جنود في هجوم للقاعدة في اليمن

قال مسؤول محلي إن مسلحين يشتبه أنهم ينتمون لفرع تنظيم القاعدة في اليمن قتلوا خمسة جنود في هجوم استهدف القوات التي تحرس المرفأ الوحيد لتصدير الغاز الطبيعي المسال في جنوب اليمن.

أعلن مصدر عسكري الأحد (11 آب/ أغسطس 2013) مقتل خمسة جنود يمنيين في هجوم شنه "عناصر من القاعدة" قرب منشأة بلحاف لإنتاج الغاز جنوب شرق اليمن. وصرح المصدر لوكالة فرانس برس طالباً عدم ذكر اسمه أن "جماعة من القاعدة قدموا بسيارة إلى جوار نقطة التفتيش وفتحوا النار بأسلحة أوتوماتيكية، مما أدى إلى مصرع خمسة من الجنود قبل أن تتمكن من الفرار إلى جهة غير معلومة".

وينتمي الجنود إلى وحدة مكلفة بحراسة منشآت محطة إسالة الغاز الطبيعي المستخرج من شبوة، التي تملك شركة "توتال" العالمية قسماً من أسهمها. وكانت السلطات اليمنية قد أعلنت الأربعاء أنها أحبطت خطة كان تنظيم القاعدة يهدف من خلالها إلى السيطرة على مدن ومنشآت نفطية واحتجاز رهائن من الأجانب.

وأفادت معلومات نشرتها السلطات أن تنظيم القاعدة كان ينوي مهاجمة المنشآت النفطية في المكلى عاصمة محافظة حضرموت والسيطرة على المدينة وأخرى قريبة منها وهي غيل باوزير وفي حال لم يتمكن من ذلك يحتجز على الأقل أجانب يعملون في المنشآت النفطية في المدينة الثانية. ولم تتعرض منشأة بلحاف التي يعبرها الغاز المصدر من اليمن لذلك الهجوم لكن الخطة كانت تهدف إلى تخريب أنبوب الغاز الذي يزود المنشأة، حسب السلطات.

وفي الأول من آب/ أغسطس، أعلنت واشنطن إغلاق أكثر من عشرين من سفاراتها وقنصلياتها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحسباً لخطر محدق بوقوع اعتداءات. ويتوقع أن تستأنف السفارات والقنصليات المغلقة نشاطاتها الأحد أول أيام الأسبوع في معظم البلدان الإسلامية، كما قالت جنيفر بساكي، الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان نشر مساء الجمعة.

لكن السفارة في صنعاء استثنيت من هذا القرار لأن "مخاطر هجوم إرهابي محدق من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ما زال قائماً". وتعتبر واشنطن هذه المنظمة الفرع الأكثر نشاطاً في التنظيم. وأسفرت سلسلة من الهجمات بطائرات بدون طيار استهدفت عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن في 28 تموز/ يوليو عن سقوط 38 قتيلاً.

ع.ش/ ي.أ (أ ف ب، رويترز)