1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل جنود أمريكيين في تحطم مروحية بأفغانستان

قتل ستة جنود أمريكيين في تحطم مروحية في جنوب أفغانستان، بحسب ما نُقل عن مسؤول أمريكي. وفيما نفى الناتو وجود "عمل معاد" وراء سقوط الطائرة، ادعت حركة طالبان المسؤولية عن إسقاط هذه المروحية.

أعلن حلف شمال الأطلسي اليوم الثلاثاء (17 ديسمبر/ كانون الأول 2013) عن مقتل ستة من جنوده في تحطم طائرة في جنوب أفغانستان، وهو أكبر عدد من القتلى يسقطون في حادث واحد خلال شهور. وقال الحلف في بيان: "يجري تحقيق للوقوف على أسباب الحادث إلا أن التقارير الأولية تشير إلى عدم وجود أنشطة عدائية في المنطقة في ذلك الوقت." ورفضت قيادة قوة (ايساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي ذكر جنسيات الجنود القتلى أو الإقليم الذي قتلوا فيه ولا كيف تحطمت الطائرة.

إلا أن مسؤولا أمريكيا قال لوكالة فرانس برس إن العسكريين الستة التابعين للحلف الأطلسي الذين قتلوا في تحطم هذه المروحية أميركيون. ولم يكشف هذا المسؤول ما إذا كان تحطم المروحية نتج عن حادث أو أنها أسقطت كما ادعت حركة طالبان. وأعلنت الحركة أنها أسقطت مروحية أميركية في وقت سابق اليوم في ولاية زابل (جنوب).

من جانبه، قال محمد يان رسوليار نائب حاكم ولاية زابل لوكالة فرانس برس "أستطيع أن أؤكد تحطم مروحية بعد الظهر بإقليم شاه جوي لكننا لا نملك معلومات في الوقت الحاضر عن سقوط ضحايا وعن سبب هذا التحطم".

وحوادث المروحيات كثيرة نسبيا في أفغانستان، حيث يقدم جنود الحلف الأطلسي دعما جويا لحلفائهم في القوات الأفغانية التي تخوض نزاعا مع متمردي طالبان الذين يتطلعون إلى استعادة الحكم في كابول.

وفي التاسع من نيسان/ أبريل الماضي قتل أميركيان في حادث مروحية في ولاية ننغرهار شرق أفغانستان. وفي آذار/مارس قتل خمسة جنود أميركيين أيضا في حادث مروحيتهم من نوع بلاك هوك في ولاية قندهار (جنوب). وفي كل مرة كانت حركة طالبان تدعي أنها أسقطت الطائرة.

ويوجد في أفغانستان زهاء 84 ألفا من أفراد القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي بينهم 60 ألفا من الولايات المتحدة. ويتوقع انخفاض هذا العدد إلى نحو عشرة آلاف بحلول عام 2015.

ي. ب/ أ. ح (ا ف ب، رويترز)