1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة في المنصورة بمصر

قالت مصادر أمنية إن ثلاثة من أفراد الشرطة قتلوا حين هاجم ملثمون نقطة تفتيش في مدينة المنصورة. وفي سيناء داهمت قوات من الجيش والشرطة عدة قرى في إطار حملة أمنية مستمرة للشهر الثاني على التوالي لملاحقة "التكفيريين".

قالت مصادر أمنية مصرية إن ثلاثة من أفراد الشرطة قتلوا اليوم الاثنين (28 أكتوبر/ تشرين أول) حين هاجم ملثمون نقطة تفتيش في مدينة المنصورة بدلتا النيل. وحسب مصدر أمني في المنصورة طلب عدم نشر اسمه، اقترب ثلاثة رجال في سيارة ورابعا على دراجة نارية من نقطة التفتيش قبل الفجر وفتحوا النار على عناصر الشرطة "حتى يتأكدوا من مقتلهم". وجاء في بيان لوزارة الداخلية أرسل بالبريد الالكتروني أن الشرطة تقوم بعمليات تمشيط بحثا عن الجناة لكنها لم تعتقل أحدا.

ويأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه القوات الأمنية المصرية حملة أمنية على عدة قرى في جنوب رفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء لملاحقة "العناصر التكفيرية" وضبط المطلوبين، شهدت عددا من الاعتقالات ومصادرة أسلحة وذخائر وعبوات ناسفة ومتفجرات. وموازاة لذلك، بقي اليوم الاثنين معبر رفح البرى الحدودي مع غزة من الاتجاهين مغلقا لليوم الثالث على التوالي.

وصعد متشددون إسلاميون تربطهم صلات بتنظيم القاعدة هجماتهم على قوات الجيش والشرطة منذ عزل الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي بعد احتجاجات شعبية مطالبة بتنحيته. وشنت غالبية هذه الهجمات في منطقة سيناء وان كان المتشددون قد تمكنوا من مد حملتهم إلى مدن كبرى في مناطق أخرى. وينفي الإخوان المسلمون وهم أقدم جماعة إسلامية في مصر أي صلة لهم بأنشطة المتشددين.

و.ب/ ع.ج.م (رويترز؛ د ب أ)