1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل أبرز قادة طالبان الباكستانية في غارة بطائرة بدون طيار

قتل الملا نذير، أحد أبرز قادة حركة طالبان الباكستانية، في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار في منطقة وزيرستان في باكستان. وخبراء يتوقعون أن يحدث مقتل نذير تغيرا كبيرا في ميزان القوى بهذه المنطقة التي تعد معقل طالبان.

قتل أمير الحرب الباكستاني النافذ وأبرز قادة حركة طالبان الباكستانية، الملا نذير، ونائبه وأربعة آخرون في إحدى غارتين شنتهما طائرتان أميركيتان بدون طيار البوم الخميس (03 يناير/ كانون الثاني) على المنطقة القبلية في باكستان، وفق مصادر أمنية واستخباراتية باكستانية.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين الأمنيين لوكالة فرانس برس، طالبا عدم كشف هويته، إن "الملا نذير وخمسة من مقاتليه قتلوا على الفور"، موضحا أن بينهم "قياديين محليين اثنين" هما عطاء الله ورافع خان.

بينما أكد مسؤول آخر أن الضربة وجهت في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء بالتوقيت المحلي لباكستان، موضحا أن التحقق من المعلومات يحتاج إلى الوقت لأن الهجوم وقع في منطقة نائية وجبلية محاذية لأفغانستان. وأفاد بعض سكان المنطقة لفرانس برس أن الملا نذير دفن اليوم (الخميس 3 يناير/ كانون الثاني 2013) على مسافة عشرة كليومترات من وانا، كبرى مدن وزيرستان الجنوبية.

ويعتبر الملا نذير، وهو في الثلاثين من العمر، من أهم القادة الذين سقطوا في السنوات الأخيرة في الضربات التي تشنها طائرات أميركية بدون طيار في شمال غرب باكستان، القاعدة الخلفية لمقاتلي طالبان الأفغان والباكستانيين وبقية المجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة. وكان نذير قد نجا من هجوم سابق بطائرة بدون طيار. وأصيب قبل أسابيع في تفجير قرب وانا عاصمة وزيرستان الجنوبية، يعتقد أن خصوما له من طالبان نفذوه.

Taliban

أحد مقاتلي طالبان باكستان في منطقة شاوال القبائلية على الحدود مع أفغانستان

وكان الملا نذير يفضل مهاجمة القوات الأمريكية في أفغانستان على مهاجمة الجنود الباكستانيين في باكستان، وهو موقف أثار خلافات بينه وبين بعض قادة طالبان الباكستانية الآخرين. وذكر سيف الله خان محسود، مدير مركز الأبحاث حول المناطق القبلية في إسلام أباد، أن مقتل الملا نذير سيعقد الأمور على السلطات الباكستانية التي تواجه هجمات طالبان الباكستانيين ويمكن أن يؤدي إلى "مزيد من الفوضى" في المنطقة.

وقتلت طائرة أميركية أخرى بدون طيار اليوم الخميس أربعة متمردين آخرين على الأقل في إقليم شمال وزيرستان، كما قالت مصادر أمنية، ليرتفع عدد القتلى الذين سقطوا في الساعات الـ 24 الأخيرة إلى عشرة على الأقل.

ويقول بعض الباكستانيين إن الهجمات بطائرات بدون طيار تمثل انتهاكا للسيادة الوطنية ودعوا إلى وقفها. ويقول باكستانيون آخرون، بينهم بعض سكان المناطق القبلية على الحدود الأفغانية، إنها تقتل قادة طالبان الذين أرهبوا السكان.

ص ش / ش ع (أ.ف.ب، رويترز)