1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

مفعول إيجابي للصور المنفرة من التدخين على علب السجائر

أظهرت دراسة في أستراليا أن توحيد شكل علب السجائر التي تحمل على غلافها صورا منفرة من التدخين أثمر تأثيرا إيجابيا في مكافحة تعاطي التبغ.

أثبتت دراسة استرالية أن الصور الفظيعة التي يتم إلصاقها على علب السجائر قد أدت بالفعل إلى تراجع عدد المدخنين في البلاد. وهي الصور التي تظهر مدى أضرار التدخين على صحة الإنسان. ووفق الدراسة التي نشرت تفاصيلها في آخر عدد للمجلة الطبية الأسترالية „Medical Journal of Australia“ ازداد عدد المكالمات التي تلقاها مكتب "كويتلاين" (Quitline) الوطني لمكافحة التدخين بنسبة 78 بالمائة. وذلك منذ اعتماد إجراء نشر الصور على علب السجائر في أستراليا عام 2012.

من جانبها، أكدت مايان لافونتين من معهد أبحاث السرطان التابع للبرنامج الأسترالي لمكافحة التدخين بولاية نيوساوث ويلز في أستراليا أن هذه هي أول دراسة تستند إلى حقائق. وتظهر أن هذه الأغلفة المنفرة من التدخين ذات تأثير إيجابي على سلوكيات الراغبين في الإقلاع عن التدخين.

ورأت لافونتين أن من شأن ذلك أن يشجع دول مثل المملكة المتحدة لاعتماد مثل هذه البرامج في مكافحة التدخين. ويدخن في أستراليا 16 في المائة من البالغين، وهي أقل نسبة مسجلة بين البالغين في العالم، فيما التجأت شركات التبغ إلى المحاكم العليا الأسترالية لرفع تلك الصور عن علب السجائر، لكنها لم تفلح في مسعاها.

و.ب/ ع.ش (د ب أ)