1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مفاوضات الغاز بين أوكرانيا وروسيا تنتهي دون تقدم

انتهت في كييف المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا حول إمدادات الغاز بهدف تجنب قطع وشيك للإمدادات إلى أوروبا من دون التوصل إلى نتيجة. فيما تطالب روسيا كييف بدفع دين يبلغ حجمه 1.95 مليار دولار وإلا سيتم وقف إمدادات الغاز.

أخفقت أوكرانيا وروسيا في إحراز أي تقدم في جولة مبدئية من المحادثات بشأن الخلاف على تسعير الغاز اليوم الأحد (15 حزيران/ يونيو 2014) ولكنهما ستستأنفان محادثاتهما، وذلك حسبما ذكرت مصادر قريبة من المحادثات. وقال مصدر إن المحادثات لم تسفر حتى الآن عن أي"نتائج" على الرغم من قرب حلول موعد نهائي في وقت مبكر صباح يوم الاثنين (16 حزيران/ يونيو 2014) كي تدفع كييف دينا يبلغ حجمه 1.95 مليار دولار وإلا سيتم وقف إمدادات الغاز. وقال مصدر منفصل قريب من المحادثات إنه "لا يوجد شيء حتى الآن" ولكنه أشار أيضا إلى أن المحادثات لم تنته.

وفي حال عدم تسديد الدين، حذرت الشركة الروسية من أنها ستعتمد نظام الدفع المسبق الذي يمكن أن يتحول إلى قطع إمدادات الغاز. وإذا حصل ذلك ، فأن إمدادات أوروبا من الغاز التي يعبر نصفها أراضي أوكرانيا، قد تتضرر كما حصل إبان النزاعات السابقة حول الغاز في 2006 و2009.

Gas-Treffen in Brüssel (Günther Oettinger)

المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة غونتر اوتينغر

لكن كييف ترفض الزيادة في سعر الغاز التي قررتها موسكو بعد تولي القادة الأوكرانيين الموالين لأوروبا السلطة، نتيجة الإطاحة بالرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش، عندما ارتفع سعر آلاف من الأمتار المكعبة من الغاز من 268 إلى 485 دولارا، وهو سعر ليس له نظير في أوروبا.

وكانت المفاوضات استؤنفت مساء الأحد بوساطة الاتحاد الأوروبي بهدف تفادي قطع إمدادات الغاز الذي تخشاه أوروبا. وأوردت وكالة ريا نوفوستي الروسية أن رئيس مجلس إدارة ومدير عام مجموعة غازبروم الروسية الكسي ميلر ورئيس الوزراء الأوكراني ارسيني ياتسينيوك والمفوض الأوروبي لشؤون الطاقة غونتر اوتينغر يشاركون في هذه المفاوضات.

ع.خ/ ا.ح (د ب ا، ا ف ب ، رويترز)

مختارات