مغامرة جديدة لإبراهيموفيتش في مقدونيا! | عالم الرياضة | DW | 31.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مغامرة جديدة لإبراهيموفيتش في مقدونيا!

بينما تثار العديد من التكهنات حول مستقبل زلاتان إبراهيموفيتش مع فريق مانشستر يونايتد، أوضحت تقارير صحفية أن النجم السويدي ذهب ليصطاد في مدينة "ستيب" المقدونية والتقى العديد من ساكنة المدينة.

كثيرا ما اصطاد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش شباك الخصوم بالكثير من الأهداف، التي ستبقى خالدة في الذاكرة الكروية، لمحبي هذا النجم "العصامي"، على غرار هدفه الشهير في مرمى المنتخب الإنجليزي، بضربة مقصية من مسافة بعيدة عن المرمى. بيد أن "السلطان" إبراهيموفيتش اختار هذا المرة أن يصطاد هدفا بعيدا عن عالم كرة القدم من خلال مغامرة رحلة الصيد إلى مقدونيا.

وفي هذا الصدد، ذكر موقع جريدة "ذا صن" أن نجم مانشستر يونايتد ذهب في رحلة صيد إلى مدينة "ستيب" المقدونية، التي يرتادها البعض من أجل صيد الحيوانات في غابة المدينة، حيث أمضى إبراهيموفيتش عطلته رفقة مجموعة من أصدقائه في هذه المدينة الجميلة.

وأضح الموقع البريطاني أن إبراهيموفيتش زار مطعم في مدينة "ستيب" والتقط صورا مع بعض سكان المدينة، الذين يبلغ عددهم حوالي 47,796، وأضاف أن النجم السويدي كان بالتأكيد أهم نجم في المدينة.

وكتب شخص يدعى، فيليب ميشوف، تغريدة له في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يشير فيه إلى أن النجم السويدي شُوهد في مطعم مدينة "ستيب" والتقي العديد من سكانها، وأضاف أن إبراهيموفيتش سيقضي بضعة أيام في المدينة.

من جهة أخرى، أشار نفس المصدر إلى أن أيام إبراهيموفيتش (36 عاما) رفقة فريق الشياطين الحمر باتت معدودة، مضيفا أن النجم السويدي سينتقل إلى فريق "لوس أنجلوس غالاكسي" الأمريكي، بعدما قضى سنة ونصف مع فريق "الشياطين الحمر".

وفي نفس السياق، قال مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو إنه لن يقف في وجه إبراهيموفيتش، في حال أراد الرحيل عن ملعب أولد ترا فورد،  وأشار إلى أن  إبراهيموفيتش أخبره برغبته في العلاج كليا من الإصابة، التي ألمت به ومساعدة فريقه مانشستر يونايتد.

مختارات