1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

معهد ألماني يحذر من انتقال الأنفلونزا من الإنسان إلى الخنزير

دعا معهد ألماني متخصص في علوم الحيوان العاملين في مجال تربية الخنازير إلى توخي الحذر من احتمال انتقال إنفلونزا الخنازير من الإنسان إلى الخنزير، جاء ذلك بعد إعلان السلطات الكندية الإشتباه في ظهور أول حالة عدوى من نوعها.

default

منع دخول المرضى وغير العاملين إلى أماكن تربية الخنازير للحيلولة دون انتقال العدوى للحيوان

حذر معهد فريدريش لوفلر الألماني المتخصص في علوم صحة الحيوان، وهو بمثابة المعهد القومي للأبحاث في ألمانيا، من انتقال إنفلونزا الخنازير من الإنسان إلى الخنزير. وفي سياق متّصل صرح رئيس المعهد توماس ميتنلايتر يوم أمس الاثنين(04 مايو /أيار) أن "هناك إجراءات خاصّة ينبغي اتخاذها للحيلولة دون انتقال مثل هذه العدوى إلى الخنازير"، وحذر في حال عدم اتخاذ هذه الإجراءات من أن تصبح الخنازير المصابة مخزنا للفيروس. وأشار ميتنلايتر إلى إمكانية اختلاط الفيروس بفيروسات أخرى مثل إنفلونزا الطّيور والإنسان، مطالبا مربيي الخنازير بالحرص على عدم دخول غير العاملين في الحظائر والمرضى إلى أماكن تربية الخنازير، وقال إنّه لم يتضح حتّى الآن كيف يتصرف فيروس "أيه/إتش وان إن وان" داخل جسم الخنزير.

طبخ لحم الخنزير جيدا كإجراء احترازي

BdT Schweinegrippe

ظهور أول حالة لإنتقال الفيروس من الإنسان إلى الخنزير في كندا

وذكر رئيس المعهد أن لحم الخنزير لا يشكل خطراً كبيراً على من يستهلكه، مبيناً أن تناول لحم الخنزير لا يؤدي إلى انتقال إنفلونزا إلى الإنسان. ونصح ميتنلايتر المواطنين بطبخ لحم الخنزير عدة دقائق عند درجة 72 مئوية قبل تناوله، وذلك كإجراء احترازي يؤدي بالتأكيد إلى قتل أي مسببات محتملة لنقل المرض كالفيروسات والبكتريا.

يذكر أن السلطات الكندية كانت قد نهاية الأسبوع الماضي أن أول حالة لانتقال أنفلونزا الخنازير من الإنسان للحيوان صارت مرجحة بدرجة كبيرة. وذكرت أن الخنازير يمكن أن تكون "وعاء اختلاط" تمتزج داخله أنواع عديدة من مسببات الأنفلونزا التي تنتقل إليها عن طريق حيوانات أخرى أو عن طريق الإنسان، مما قد يؤدي إلى تفاعل هذه الأنواع المختلفة مع بعضها داخل أجسام الخنازير لتنشأ أنواع جديدة من الأنفلونزا يمكن أن تصبح أكثر خطورة على الإنسان.

(ن ع/ د ب ا)

تحرير: عبده المخلافي


مختارات