1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

معظمهم من الأمن والجيش ـ قتلى وجرحى في تفجيرات بالعراق

قتل وجرح العشرات في العراق معظمهم من عنصر الجيش والشرطة في وقت متأخر من أمس الثلاثاء وذلك في عمليات انتحارية في الطارمية والموصول إضافة إلى هجمات في مناطق متفرقة.

قتل 11 شخصا بينهم ضابط كبير في الجيش وجرح أكثر من أربعين بينهم قائد في الصحوة بجروح في هجومين انتحاريين استهدفا عناصر الأمن في الطارمية والموصل، كلاهما شمال بغداد، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية لوكالة رويترز اليوم (الأربعاء 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2013). وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن "11 شخصا بينهم ضابط برتبة عميد في الجيش ومقدم في الشرطة قتلوا وأصيب عشرون بينهم عناصر في الجيش والشرطة والصحوة في هجوم انتحاري مزدوج في ساعة متأخرة من ليلة أمس" الثلاثاء. كما قتل في الهجوم ضابط برتبة ملازم أول في الجيش.

وأوضح الضابط أن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا استهدف مدخل منزل قائد صحوة الطارمية (سعيد جاسم) أعقبه تفجير انتحاري ثان وسط حضور من قوات الجيش والشرطة والصحوة". وأشار إلى أن الضحايا، وهم أربعة من الجيش وثلاثة من الشرطة وأربعة من الصحوة، كانوا في تجمع داخل منزل قائد الصحوة الذي أصيب بجروح في الهجوم، لبحث الأوضاع الأمنية في المنطقة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ضابط برتبة رائد في الشرطة إن "ثمانية أشخاص بينهم طفل وثلاثة من عناصر الشرطة وسائق سيارة إسعاف، قتلوا وأصيب 25 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة" في الموصل. وأضاف أن "الهجوم استهدف في ساعة متأخرة من ليلة أمس دورية للشرطة في قرية الموالي" الواقعة إلى الغرب من الموصل. وأكد مصدر طبي في مستشفى الجمهوري في الموصل لفرانس برس حصيلة الضحايا. كما قتل سبعة أشخاص في هجمات متفرقة أمس الثلاثاء، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وتشهد المدن العراقية إعمال عنف يومية أدت إلى مقتل نحو 700 شخص خلال الشهر الحالي وأكثر من 5400 منذ بداية العام، وفقا لحصيلة أعدتها فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.

(ح.ز/ ع.ج.م / أ.ف.ب / رويترز)

مختارات