معركة إغواء الزبائن- شركات السيارات الألمانية تعرض موديلات حديثة وصديقة للبيئة | علوم وتكنولوجيا | DW | 10.04.2009
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

معركة إغواء الزبائن- شركات السيارات الألمانية تعرض موديلات حديثة وصديقة للبيئة

تعتزم شركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات تقديم الجيل السادس لسيارتها الرياضية من طراز "جولف جي تى أي" ، فيما عرضت شركة مرسيدس بنز مؤخرا تحفتها سيارة "إيه كلاس" الجديدة الرشيقة التي تعمل بمحرك أكثر صداقة للبيئة.

default

صناعة السيارات الألمانية تحاول تجاوز الأزمة

أعلنت شركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات أنها ستقدم هذا الشهر في صالات العرض الأوروبية الجيل السادس من سياراتها من طراز Golf GTI "جولف جي تى أي"، وذلك بعد أن قدمته بشكل رسمي الشهر الماضي في منتجع سان تروبيه الفرنسي. وهذا الطراز الجديد مزود بمحرك تيربو بقدرة 155 كيلو وات / 210 أحصنة بسرعة قصوى 240 كلم /ساعة. وحددت فولكس فاجن سعرا تجاريا للنسخة الجديدة في ألمانيا بلغ 650. 26 يورو، فيما يزيد سعر النسخة ذات الأربعة أبواب بحوالي 750 يورو(ألف دولار). ومن المتوقع طرح هذا الطراز للبيع في أسواق أمريكا الشمالية وآسيا في وقت لاحق هذا العام .

سيارات أقل استهلاكا للوقود

VW Golf GTI

سيارة جولف جي تي أي

وكانت شركة فولكس فاجن أنتجت الجيل الأول من سيارة " جي تى أي " عام 1976 بمحرك سعة 6. 1 لتر بقدرة 81 كيلوات/ 110 أحصنة . وتقول الشركة إن النسخة الحديثة أثقل بمعدل 500 كلجم ، كما تزيد قوة محركها بـ 74 كيلو وات /100 حصان مع استهلاك أقل للوقود بنسبة 10 في المائة، إذ تستهلك السيارة 3. 7 لترا لكل مائة كيلومتر.

أما المواصفات الداخلية للسيارة فتشمل مقاعد رياضية مريحة، مع توافر المقاعد الجلدية كميزة اختيارية. كما زودت الشركة المقاعد بدعامة خاصة لمنطقة أسفل الظهر يمكن ضبطها باستخدام ذراع رفع خاص مثبت بجانب المقعد. ولأغراض الأمان تم تزويد المقاعد أيضا بوسادة رأس خاصة للحيلولة دون الإصابة بالتواء العنق حال وقوع حادث.

كما أن الدواسات مصنوعة من الصلب غير القابل للصدأ. والمواصفات الأخرى للسيارة تشمل ذراع نقل السرعات من الألمنيوم. بالإضافة إلى ذلك عدلت الشركة من الشكل الجمالي للحواشي الداخلية ولوحة الأزرار الخاصة بالأبواب من خلال تزويدها بـ "شريط أسود" براق ذي مظهر معدني.

مرسيدس من الفئة "إيه" الجديدة: أنيقة وصديقة للبيئة

Mercedes Benz E Klasse E 350-CGI

رئيس مجموعة دايملر ديتر سيتشي يقدم بفخر سيارة مرسيديس إي كلاس الجديدة موديل E 350-CGI

وفي إطار سعي شركة مرسيدس بنز إلى إغراء جميع مستخدمي سياراتها وأرباب الأسر الأثرياء قامت بتطوير سيارة إي كلاس وقدمت نسخة جديدة تعمل بمحركة أكثر صداقة للبيئة، ومزودة بمجموعة من الأجهزة الإليكترونية التي توفر راحة في القيادة. وقطعت سيارة الليموزين الجديدة طريقا طويلا لاستعادة سمعة هذا الطراز التي تلوثت بعد ظهور أخطاء في الماضي فيما يتعلق بمستوى الجودة.

ويقول توماس فيبر، رئيس قسم التطوير بشركة مرسيدس، إن خطة تطوير هذه السيارة الفخمة ذات المصابيح الأربعة الأمامية المعروفة كانت بسيطة لكن طموحة. والنتيجة هي سيارة إي كلاس رشيقة تبدو مكتنزة قليلا وبها مجموعة مبتكرة من وسائل مساعدة السائق وخاصيات الأمن والسلامة ووحدات للطاقة أقل استهلاكا للوقود. كما تم تحويل التصميم الداخلي ليكون أكثر راحة.

وثمن الطراز الأساسي هو نفسه الذي كان عليه من قبل وهو 41.590 يورو (54.749 دولارا). وقد طرحت سيارة إي كلاس الجديدة بالفعل للبيع في ألمانيا وسوف تتوفر في الأسواق الأخرى في الأشهر القليلة المقبلة. ويعمل محرك إي كلاس الجديدة بتقنية "بلو إفيشيانسي" مصنوعة بشكل أصغر حجما وأقل استهلاكا للوقود بما يرضي المشغولين بحماية البيئة وهذا بلا شك سيريح ضمير كثير من المالكين. ورغم تصغير الحجم بشكل عام فإن وحدات الطاقة تشمل محرك ست اسطوانات بقوة 388 حصانا. وتستهلك السيارة 3. 5 لتر في كل مائة كيلومتر وتبلغ انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون 139 جراما.

ويبلغ عزم المحرك التيربو ديزل أربع اسطوانات ويسمح ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذو الست سرعات للسيارة الليموزين البالغ وزنها 8. 1 طن بتحقيق تسارع من وضع السكون إلى مائة كيلومتر في الساعة في تسع ثوان، وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 231 ك/س.

وسائل راحة إضافية

Mercedes SLR McLaren IAA Konzernergebnis 2003

مرسيدس تبقى علامة أهل الذوق الرفيع

وقليل من المشترين هم الذين سيخرجون من صالة العرض بسيارة من الطراز القياسي لكنهم سيختارون بدلا من ذلك كثيرا من الإضافات المتضمنة في كتيب من 40 صفحة. وحتى طفاية السجائر وحامل الكوب لابد من دفع ثمنهما بصورة منفصلة، لكن من غير المحتمل أن يزعج هذا الزبائن التقليديين لهذه السيارة. والإحساس بالأبهة والروعة هو ما يحقق مبيعات للسيارة إي كلاس من الجيل الجديد وهذا ما يتضح من لحظة إغلاق الأبواب. فالمقعدان الأماميان يتميزان بتعديل مريح لمنطقة أسفل الظهر يحققان للسائق حالة من الاسترخاء. ويصبح المرء بمعزل عن صخب وإجهاد الحياة اليومية ويكاد يتوقع أن يسمع صوتا حانيا يقول "أهلا بك في بيتك" كما هو أحد الشعارات الدعائية التي استخدمتها الشركة في الترويج للسيارة. ومما يسهم في خلق هذا الإحساس قاعدة (شاصيه) بأعلى درجات التوازن وإضاءة داخلية موزعة على كل جنبات السيارة ومجموعة منتقاة من الأنسجة ذات الذوق الرفيع. وعلى لوحة العدادات أيضا توجد مجموعة من وسائل مساعدة السائق.

أجهزة أمان حديثة

سيارة إي كلاس الجديدة مزودة أيضا بأجهزة أمان حديثة، منها جهاز يؤمن عدم اقتراب السيارة بشكل خطير من السيارة التي أمامها، ويوجد جهاز لتأمين بقاء السيارة في مسارها ويطلق الجهاز تحذيرا إذا خرجت السيارة دون إدراك أو قصد عن مسارها أو اقتربت أكثر من اللازم من الخط الأبيض الفاصل بين المسارات. وهناك وسائل أمان إضافية ، مثل كاميرا بالأشعة تحت الحمراء تنبه إلى وجود مارة قادمين. وحتى الأشعة الأساسية المنبعثة من المصابيح الأمامية تتعدل تلقائيا وفقا لوجود سيارات أخرى.

وسيارة إي كلاس هي مركبة هادئة على الطريق السريعة، لكنها تضطرب قليلا إذا كانت مسرعة في المنعطفات. وأسلوب التشغيل يجعل السيارة تبدو أخف مما كانت عليه من قبل ولو أن الطرازات المناظرة من الشركتين المنافستين بي إم دبليو وأودي تبدو أكثر رشاقة . ومع ذلك تظل سيارة إي كلاس الجديدة هي الأفضل حتى الآن في هذه الفئة، وستروق لطائفة كبيرة من أصحاب الذوق المحافظ، مما يجعلها سيارة الأثرياء.

(م.ع./ دب أ)

المحرر: هشام العدم

مختارات