1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

معرض سيبت ينبئ بشراكة واعدة بين مصر وألمانيا في مجال المعلوماتية

يعد معرض سيبيت فرصة هامة بالنسبة لمصر من أجل جذب الاستثمارات الأجنبية إلى قطاع المعلوماتية المصري. وعن أفاق التعاون المصري الألماني في هذا المجال تحدث موقعنا على هامش المعرض مع الدكتور طارق كامل، وزير الاتصالات المصري.

default

الجناح المصري في معرض تسيبيت

للمرة الثالثة على التوالي تشارك مصر في معرض سيبت بشكل رسمي، ويبدو أن الجناح المصري هذا العام يبشر بمستقبل أفضل في مجال المعلوماتية بخلاف ما كان الحال في الأعوام السابقة. ويشرف على تنظيم الجناح والأنشطة المصرية خلال المعرض المهندس محمد عمران، المدير التنفيذي لهيئة تنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات التابعة للحكومة المصرية، والتي تهدف إلى تشجيع الشركات المصرية الصغيرة ومتوسطة الحجم العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وزير الاتصالات المصري طارق كامل حرص على التواجد خلال افتتاح المعرض وأيامه الأولى، وقال في حديث لموقعنا عن أهمية المشاركة المصرية في هذا المعرض: "نحاول المشاركة بقوة من خلال بعثات تجارية للتعريف بقدارت مصر في مجال تكنولوجيا المعلومات، والتعريف خاصة بالطاقات البشرية الموجودة وبفرص الاستثمار في مصر سواء بالنسبة لألمانيا أو للدول الأوروبية الأخرى. ولا جدال أن ذلك يساعد على تعزيز الحوار بين مصر وألمانيا والدول الأوروبية عامة". الوزير المصري الذي أتم دراسته في ألمانيا يسعى إلى مزيد من التعاون بين البلدين. "فألمانيا، الدولة التي تقوم على التكنولوجيا، تحتاج إلى كوادر بشرية في هذا المجال والتعاون المتبادل سيعود بالفائدة على كليهما"، كما أكد د. طارق كامل. التواجد في المعرض يفتح الكثير من الفرص

Tarek Kamel, äqyptischer Minsiter für Telekommunkation

الزميلة سمر كرم في حوار مع الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات المصري

كان لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات دورها في تجهيز الجناح المصري بالكامل، كما أكدت داليا مجدي مديرة التسويق في شركة أي.تي.سوفت. أما منال أمين مديرة شركة أرابيز، فترى أن تواجد الشركات المصرية كلها في جناح واحد جعلها أكثر بروزاً بالنسبة للزوار. وكان تشجيع الشركات المصرية الصغيرة في الماضي ضمن نطاق مسئوليات الشركة المصرية للاتصالات، حينما كانت تابعة لهيئة الاتصالات المصرية كما يقول المهندس عقيل بشير رئيس الشركة: "الشركة المصرية للاتصالات كانت تشارك من قبل لتشجيع الشركات الصغيرة من ناحية وللتعريف بنفسها من ناحية أخرى، خاصة حينما كنا في مرحلة التحول من شركة حكومية إلى شركة خاصة وكنا ننوي عرض أسهم شركنا في البورصات العالمية". وإن كانت الشركة لم تتواجد كعارض في هذا العام، إلا أنها اهتمت بإرسال عدد من مديريها للمعرض. ويعد هذا التواجد مفيداً للغاية كما يؤكد مدير الشركة: "قمنا بجولة في شركة الاتصالات الألمانية دويتشه تلكوم، وتعلمنا الكثير منهم، فدويتشه تلكوم مرت بنفس المراحل، التي نمر بها، إذ كانت تابعة للحكومة ثم تم خصخصتها. بالتالي ساعد تواجدنا على التعلم من خبرتهم. كذلك المعرض فرصة للقاء الكثيرين من العاملين في المجال والقيام باتفاقيات هامة". يرى العقيل بشير أن وجود مصر في معرض سيبت في غاية الأهمية بالنسبة لقطاع تكنولوجيا المعلومات: "مستقبل مصر يكمن في الخدمات، مستقبلها يكمن في التصدير وغزو الأسواق العالمية. الخدمات هي أفضل ما يمكننا تصديره وتحقيق التواجد في هذا المجال قائم على العلاقات ولذا فقد اختير وضع المركز المصري في جناح تطوير خدمات البرمجة. لا يمكننا الاكتفاء بالانتظار في هذا العصر، علينا أن ندق الباب لنصل إلى العالم".

الليلة المصرية: موسيقى ومأكولات واتفاقيات

CeBIT 2006 ägyptische Pavillon

أمسية مصرية في معرض سيبيت

ولإعطاء الجناح المصري مزيداً من البريق، أقيمت "ليلة مصرية" دُعي إليها الكثيرين من زوار المعرض، حيث قدمت الموسيقى والمأكولات الشرقية والهدايا التقليدية. وحضر الحفل وزيرالاقتصاد والبنية التحتية لولاية ساكسونيا السفلى فالتر هيرشي، كما حضرها الوزير المصري طارق كامل و كذلك اثنان من الشركاء الجدد للشركات المصرية وهما رئيس شركة بيتكوم فيللي برتشوت وهانز كونز، أحد أعضاء إدارة شركة جي ان دي. وأعرب الوزير الألماني عن سعادته بالحضور المصري المتزايد في معرض سيبت، كما أعلن عن إعجابه بالتزام الوزير المصري بما وعده به عند زيارته الأخيرة إلى مصر وأضاف: "إن العملاق النائم بدأ في الاستيقاظ والخروج من سباته ومجال الاتصالات يعد فرصة لكل الدول في هذا الوقت للتقدم والنمو، ونحن مهتمون اقتصادياً واجتماعياً بمصر لأننا مؤمنون بأن الدول الكبرى والرائدة لها دورها". الوزير الألماني لا يجد أن مجال التقنية يساعد فقط في مزيد من التقدم التكنولوجي، لكنه يرى أن له أبعاد إنسانية واجتماعية أيضاً كما أكد في حديثه في حفل الاستقبال المصري قائلاً: " إنه من المهم أن نفهم أن التقنية هي مجرد وسيلة لمساعدة الناس في حياتهم، سواء رجل الأعمال أو الإنسان العادي، وعلينا العمل معاً في هذا الاتجاه. يمكن مثلاً أن تساعد تكنولوجيا المعلومات المعوقين لتحقيق المزيد من الاندماج في المجتمع. إذاً فالعمل لا يجب أن يكون فقط فيما يحتاجه مجال الأعمال، لكن فيما يحتاجه المجتمع ككل". أكد فالتر على تقديره للحضارة المصرية التي سبقت أوروبا بآلاف السنين، لكنه أكد على الدور الهام الذي يجب أن تقوم به اليوم للتواجد على الساحة ولجعل تكنولوجيا المعلومات في خدمة الإنسانية.

ماذا بعد سيبت؟

Cebit 2006

معرض سيبيت فرصة هامة لعقد شراكة عربية ألمانية

يرى وزير الاتصالات المصري أن سيبت مجرد معرض، ومجرد بداية يتبعها العديد من الخطوات: "بعد سيبت نحتاج إلى تكثيف تواجد الشركات المصرية في ألمانيا والشركات الألمانية في مصر، كما تم الاتفاق مع اتحاد الصناعات الألماني ومع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر. نحتاج إلى أن يتم ذلك على نطاق الشركات المتوسطة وليس فقط على نطاق الشركات الكبرى. كل هذا يفتح مجالات للتعاون والاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات". المهندس أيمن هشام حجاوي، العضو المنتدب والمدير العام للشركة المصرية لصناعة المعدات التليفونية كويكتيل، يرى أن مصر تخطو خطوات كبيرة لكن الطريق مازال طويلاً. يرى مدير إحدى الشركات الرائدة في الشرق الأوسط وأفريقيا في تصنيع المعدات التليفونية أن هناك الكثير من العوائق خاصة إذا ما سعت مصر إلى التصدير: "فليس لدينا صناعة ثانوية تدعم الصناعة الأولية، الدول الأخرى الرائدة في هذا المجال مثل اليابان وتايوان وغيرها لديها هذه الصناعة الثانوية. هذه الخطوة ستدفع بالصناعة المصرية بشكل واضح وهذا هو دورالحكومة: أن تدعم هذه الصناعات". شركة كويكتيل تعد الشركة العربية الوحيدة التي تصنع اتصالات يصممها مهندسوها بأنفسهم، لديها أسواق في الجزائر والعراق والسودان، كما أن لها مكتبان في ليبيا وباكستان، ويحلم مدير الشركة بأن يكون لهم أسواق عالمية، لكن مصر مازالت على أول الطريق.

مختارات