1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

معارضو مرسي وأنصاره يحتشدون وأوروبا تأمل في عودة النظام الدستوري

احتشد عشرات الآلاف من مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في القاهرة، فيما دعا الاتحاد الأوروبي السلطات المصرية المؤقتة إلى اتخاذ كل الإجراءات من أجل "إعادة النظام الدستوري".

نزلت حشود ضخمة من المصريين الأحد (السابع من يوليو/ تموز 2013) إلى الشوارع في القاهرة وفي عدة محافظات استجابة لدعوة حركة تمرد لـ "الدفاع عن شرعية الشعب"، التي يؤكدون أنها السبب في إسقاط الرئيس محمد مرسي وليس قرار الجيش بعزله فيما تواصلت المشاورات السياسية حول تشكيل الحكومة الجديدة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "مصر شهدت ثورة وليس انقلاباً" كما رفعوا صور وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي وصوراً للرئيس الأمريكي باراك أوباما يظهر فيها بلحية طويلة ساخرين بذلك من موقف الإدارة الأمريكية التي يقول معارضو مرسي إنها مؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين. وحمل المتظاهرون كذلك علما مصرياً ضخماً مكتوب عليه "ارحل" وهو الشعار الرئيسي لتظاهرات الثلاثين من يونيو/ حزيران غير المسبوقة التي شارك فيها الملايين.

وحلقت في سماء القاهرة طائرات حربية راسمة بالدخان الملون في سماء الميدان علم مصر الأسود والأحمر والأبيض. وتظاهر الآلاف كذلك في الإسكندرية والمنوفية والمنصورة دعماً لقرار الجيش عزل مرسي.

epa03777729 Supporters of ousted Egyptian President Mohamed Morsi gather as they protest near the headquarters of the Republican Guard, in Cairo, Egypt, 06 July 2013. Latest reports say that at least 36 have been killed in clashes between Muslim Brotherhood supporters and opposers of Mohammed Morsi. EPA/KHALED ELFIQI +++(c) dpa - Bildfunk+++

أنصار مرسي يحتشدون في الساحات

في المقابل، احتشد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في حي مدينة نصر وفي الجيزة وأغلقوا الطريق الرئيسية المؤدية إلى مطار القاهرة، بحسب صحفيين من فرانس برس. وكان أنصار مرسي دعوا إلى الاحتشاد دفاعاً عن "الشرعية". وتجمع آلاف منهم أمام دار الحرس الجمهوري في مصر الجديدة (شرق القاهرة) وأغلقوا طريق صلاح سالم وهو الطريق الرئيسية المؤدية إلى مطار القاهرة في الاتجاهين. وأعلنوا أنهم سيبقون في "اعتصام مفتوح" أمام دار الحرس الجمهورية حتى عودة مرسي إلى الحكم. في هذه الأثناء تواصلت المشاورات السياسية من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.

الاتحاد الأوروبي يأمل في عودة النظام الدستوري

في غضون ذلك دعا رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو السلطات المصرية المؤقتة إلى اتخاذ كل الإجراءات من اجل "إعادة النظام الدستوري" بعد عزل الرئيس محمد مرسي. وقال باروزو في مؤتمر صحافي بالجزائر "على السلطات الجديدة في مصر أن تبذل كل ما يمكن من اجل العودة إلى النظام الدستوري". وتابع "سنعمل في هذا الاتجاه مع شركائنا المصريين".

في بروكسل دعت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية كاثرين آشتون إلى وضع "آلية تتيح لكل القادة السياسيين إجراء حوار يمهد سريعا لتنظيم انتخابات". وتابعت آشتون "لا بد أن يساعد هذا الحوار في الحفاظ على الهدوء، وعلى التهدئة على المستوى السياسي" في مصر، موضحة أن أجهزتها على اتصال بكل الأطراف ومن بينهم الإخوان المسلمون.

إلى ذلك هاجم مسلحون الأحد حاجزا عسكريا في شمال شبه جزيرة سيناء وقتلوا جنديا حسب مسؤول امني. وأوضح المصدر أن الهجوم وقع بالقرب من مدينة العريش حيث هاجم إسلاميون مسلحون مساء الجمعة مبنى محافظة شمال سيناء ورفعوا فوقه راية القاعدة السوداء.

ع.غ/ أ.ح (د ب أ، آ ف ب، رويترز)