1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

معارضة في ألمانيا لمقاطعة أولمبياد بكين على خلفية أحداث التبت

أعربت المستشارة ميركل عن رفضها فكرة مقاطعة الألعاب الأولمبية، معتبرة أنها لن تفيد في شيء. وهي الفكرة التي نادى بها العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان بسبب القمع الصيني لقوى المعارضة في التبت.

default

يرى المدافعون عن حقوق الانسان ان قوات الامن الصينية قمعت المعارضة التبتية بعنف شديد

قوبلت فكرة مقاطعة الأولمبياد برفض واسع النطاق من قبل الساسة في ألمانيا، حيث قالت المستشارة أنجيلا ميركل في تصريحات صحفية إن هذه المقاطعة لن تفيد في شيء، كما أعرب وزير الداخلية الألماني فولفجانج شويبله عن عدم موافقة بلاده على احتمال مقاطعة الأولمبياد.

جدير بالذكر أن أصوات المدافعين عن حقوق الإنسان قد تعالت في ألمانيا مطالبةً بمقاطعة دورة الألعاب الأولمبية القادمة في الصين بسبب القمع الدموي الذي قامت به قوات الأمن الصينية ضد المعارضة في إقليم التبت نهاية الأسبوع الماضي.

تضارب في عدد الضحايا

Dalai Lama Tibetan Uprising Day

الدالاي لاما

وقدر البرلمان التيبتي في المنفى عدد الضحايا الذين سقطوا في الاضطرابات التي شهدتها العاصمة لاسا ومناطق أخرى من الإقليم بالمئات. وهو رقم أكبر بكثير من الحصيلة التي أصدرتها السلطات الصينية التي تحدثت عن 13 قتيلا، في حين أكد مقربون من الدالاي لاما الزعيم الروحي للتبت أنهم حصلوا على تأكيدات بمقتل 80 شخصا. والبرلمان التيبتي في المنفى هو جمعية مقرها دارامسالا في جبال شمال الهند، التي لجأ إليها الدالاي لاما. وينتخب البرلمان منذ العام 1990 حكومة التبت في المنفى.

من ناحية أخرى، أعلن حاكم إقليم التبت اليوم الاثنين أن قوات الأمن الصينية لم تستخدم أسلحة فتاكة ضد المحتجين في مدينة لاسا عاصمة التبت وأنها تحلت "بضبط نفس كبير" في ردها على أعمال الشغب التي وقعت. وقال جيانجبا بونكوج، رئيس الحكومة في التبت في مؤتمر صحفي في بكين "بوسعي أن أقول وأتحمل مسئولية قولي، إننا لم نستخدم أسلحة قاتلة بما في ذلك إطلاق النار".

مطالب بالشفافية

وعلى صعيد الجهود السياسية لحل الأزمة، طالب وزير الخارجية الألماني فرانك-­فالتر شتاينماير بوقف العنف في إقليم التبت وذلك بعد محادثة تليفونية طويلة أجراها مع نظيره الصيني يانج جيه تشيه وأعلنت عنها الخارجية الألمانية أمس الأحد.

وناشد شتاينماير الحكومة الصينية بتحقيق أكبر قدر من الشفافية في نقلها للأحداث التي تدور في التبت، وأن تفعل كل ما في وسعها لضمان أمن المواطنين الألمان والسائحين في المنطقة المضطربة.

مختارات