1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

مظاهرة لعلماء دين سعوديين احتجاجاً على قيادة المرأة للسيارة

في أول رد فعل على حملة نسوية لتشجيع النساء السعوديات على كسر الحظر المفروض على قيادتهن للسيارة، تظاهرت مجموعة من علماء الدين السعوديين أمام القصر الصيفي للعاهل السعودي في جدة. وسُمح للمتظاهرين بعرض شكواهم في القصر.

تظاهرت مجموعة من علماء الدين الغاضبين أمام القصر الصيفي للعاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز، في مدينة جدة الأربعاء (23 أكتوبر/ تشرين الأول 2013)، وذلك للاحتجاج على حملة تقودها ناشطات سعوديات من أجل كسر الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة في المملكة.

وأعلن المتظاهرون، الذي يقدّر عددهم بمائة وخمسين شخصاً، أن الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة يجب أن يُطبّق بحزم، معتبرين أن سكوت السلطات عن سعي بعض النساء لخرق هذا الحظر وإنهائه "أمراً مخزياً". وسُمح للمحتجين بدخول القصر وعرض شكواهم أمام الملك، فيما صرح أحدهم للصحفيين بأن حملة حضّ النساء على قيادة السيارة لا تعدو كونها "منتجاً أمريكياً".

وكانت ناشطات سعوديات قد طالبن بأن تنزل النساء السعوديات إلى الشوارع يوم السادس والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول ويقدن سياراتهن، وذلك بهدف الضغط على السلطات لإنهاء الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة في المملكة، التي تطبق قوانين الشريعة الإسلامية.

ي.أ/ ط.أ (د ب أ)

مختارات