1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مظاهرات رافضة لسياسيات التقشف الأوروبية بوسط فرانكفورت

وقعت صدامات مع الشرطة على هامش احتجاجات سلمية لمناهضين للرأسمالية بفرانكفورت. ورفع المتظاهرون شعارات ضد سياسيات التقشف التي تنهجها أوروبا. وتحدثت الشرطة عن تجمع 7000 متظاهر فيما تحدث المنظمون عن 20 ألف متظاهر.

احتشد آلاف المحتجين المناهضين لسياسات التقشف  بالقرب من المقر الرئيسي للبنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت  لليوم الثاني على التوالي اليوم السبت (الأول من يونيو/ حزيران 2013)، ووردت تقارير عن وقوع بعض المناوشات مع الشرطة. كما تصدت الشرطة لمجموعة من المحتجين ممن يطلق عليهم "بلاك بلوك" الذين يغطون وجوههم ويحملون حبالا ولافتات. وقالت الشرطة إنه تم رشقها بألعاب نارية وأكياس بها مواد طلاء من قبل أفراد المجموعة التي يبلغ عددها ما بين 200 و 400 شخص وإنها ردت بإطلاق رذاذ الفلفل، مضيفة انه جرى نقل شخص واحد مصاب من مكان الحادث.

وقال منظمون إن الشرطة منعت ألف محتج من الانضمام للمسيرة السلمية. وقالت السلطات إن المزاج العام في اليوم الثاني من احتجاجات حركة"بلوكابي" كان سلميا. وقالت الشرطة إن نحو سبعة آلاف محتج  كانوا يشاركون في مسيرة بفرانكفورت، في حين قدر منظمون العدد بما يقرب من 20 ألفا.

وأغلق أمس الجمعة نحو ألف شخص الشوارع خلال احتجاج مناهض للتقشف استمر ثلاث ساعات أمام مبنى البنك المركزي الأوروبي قبل أن ينظم آخرون مظاهرة مماثلة في مطار فرانكفورت. ودعت حركة"بلوكابي" إلى الاحتجاجات المعارضة لخفض الإنفاق الحكومي في منطقة اليورو. وكان تحالف الأحزاب اليسارية وحركة "احتلوا" قد نصبوا خيام احتجاج أمام مقر البنك المركزي الأوروبي في عام 2011.

م. أ. م/ أ.ح (د ب أ)