1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مظاهرات حاشدة في جنوب اليمن للمطالبة بالانفصال

بمناسبة الذكرى الخمسين لاستقلال ما كان يعرف باليمن الجنوبي، خرج عشرات الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي اليمني للتظاهر، مطالبين بانفصال الجنوب عن الشمال، في مظاهرة تخللها سقوط قتيل.

جرت التظاهرة التي دعا لها الجناح المتشدد في الحراك الجنوبي السبت (12 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) في هدوء. لكن شخصا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح حين أطلقت عيارات نارية في ظروف غير واضحة، حتى الآن، أثناء إلقاء خطب من على منصة، بحسب ناشطين ومصدر طبي.

وتحت أنظار قوات الأمن التي انتشرت حول المباني العامة، تجمع المتظاهرون الذين تدفقوا من مختلف المحافظات الجنوبية في اليمن، في ساحة العروض بأحد أحياء عدن ملوحين برايات دولة اليمن الجنوبي السابقة (1967-1990) ورافعين لافتات تدعو إلى انفصال الجنوب عن الشمال منها "لا للحوار اليمني نعم للاستقلال والتحرير" و"الأقاليم ليست الحل" و"الاستقلال مطلبنا" و"لا للمبادرات الخليجية والدولية" ومرددين هتافات "أقسمنا بالله أقسمنا .. صنعاء لا يمكن تحكمنا".

وقال الإعلامي في الحراك الجنوبي ماجد الشعيبي لوكالة فرانس برس "إن الجنوبيين يستعدون لإحياء ثورة أكتوبر (1967) بمليونية جديدة ستبدأ عصر اليوم (السبت) للتأكيد على أن الثورة الجنوبية مستمرة والهدف منها استعادة الدولة السابقة التي كانت قبل 1990".

وأضاف أن "التظاهرة تحمل رسالة أخيرة للمجتمع الدولي تطالبه بالاهتمام بالقضية الجنوبية لكون مصالحه في أراضينا وليس بيد نظام صنعاء". وقال الزعيم الجنوبي النافذ رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي حسن باعوم في بيان "إن شعب الجنوب لا خيار أمامه لاستعادة حريته وكرامته سوى التحرير والاستقلال".

وتعرقل قضية الجنوب أعمال مؤتمر الحوار الوطني الذي شارك فيه ممثلو الجناح المعتدل في الحراك الجنوبي المؤيد لحكم ذاتي.

ع.ش/ ف.ي (أ ف ب)