1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مطالب في ألمانيا بالاستعانة بجنود مسلحين لردع القراصنة في القرن الافريقي

في ضوء ارتفاع حوادث القرصنة في منطقة القرن الأفريقي، تدرس الحكومة الألمانية إرسال ما يصل إلى 1400 جندي في إطار مهمة أوروبية لمكافحة القرصنة، كما تريد اسبانيا إرسال سفناً حربية مطلع عام 2009.

default

ستضم المهمة الأوروبية "أتلانتا" من خمس إلى سبع سفن مدعومة بطائرة مراقبة

تعالت في ألمانيا الأصوات المنادية بتعزيز جهود مكافحة عمليات القرصنة في القرن الإفريقي من خلال الاستعانة بجنود مسلحين على متن السفن التجارية لردع القراصنة. وفي هذا السياق قال راينر أرنولد، خبير شئون الدفاع في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، في تصريح لصحيفة "برلينر تسايتونج" نشرته اليوم الأربعاء 26 نوفمبر/تشرين الثاني: "لا أرغب في أن يضطر البحارة الألمان إلى الاستعانة بعناصر أمنية خاصة"، مشيراً إلى أن الدولة هي من يجب أن يتعامل مع تلك المسألة.

ويأتي هذا في الوقت الذي تدرس فيه الحكومة الألمانية مسألة إرسال ما يصل إلى 1400 جندي في إطار مهمة أوروبية لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال. وكانت صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه" قد ذكرت أمس الثلاثاء أن وزارة الدفاع الألمانية أعطت الضوء الأخضر للقوات والبحارة للمشاركة في عملية "أتلانتا" التي يعتزم الاتحاد الأوروبي البدء بها في الثامن من كانون أول/ديسمبر المقبل.

وقالت الصحيفة إن 500 من عناصر البحرية سيشكلون طاقم فرقاطة تقوم بدوريات في منطقة القرن الأفريقي بينما سيكون العدد الباقي من القوات الخاصة "الكوماندوز"، التي تقدم الحماية الأمنية على السفن التجارية المملوكة لألمانيا في المنطقة حسبما أشار التقرير. ومن جانبها، أكدت مصادر حكومية أنها لا تتوقع أن تتخذ الحكومة قراراً رسمياً حول مشاركة ألمانيا حتى الثالث أو العاشر من شهر كانون أول/ديسمبر المقبل.

تزايد حوادث القرصنة في الأشهر الماضية

Supertanker von Piraten entführt

ناقلة النفط السعودية العملاقة أكبر غنيمة للقراصنة

ومن المتوقع أن تضم المهمة الأوروبية "أتلانتا" من خمس إلى سبع سفن مدعومة بطائرة مراقبة وستكون تحت قيادة قائد القوة البحرية الأوروبية نائب الأميرال البريطاني فيليب جونز. وقد ساعدت فرقاطتان ألمانيتان كانتا تقومان بدورية قبالة السواحل الصومالية سفنا تجارية في صد هجمات للقراصنة في الأيام الأخيرة بعد الاستجابة لدعوات بتقديم المساعدة.

يذكر أن التفويض الحالي الممنوح للأمم المتحدة للقيام بعمليات مكافحة القرصنة في المنطقة ينتهي في الثاني من الشهر المقبل. وقد تم تسجيل حوالي 63 حادث قرصنة في المياه قبالة السواحل الصومالية وخليج عدن في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام وفقا لما ذكره المكتب البحري الدولي.

ويحتجز القراصنة في المنطقة حاليا عشرات السفن ونحو 300 من البحارة من مختلف أنحاء العالم، وكان آخر هذه العمليات حسب مصادر بحرية في عدن اليوم الثلاثاء قيام قراصنة صوماليون باختطاف سفينة شحن يمنية في بحر العرب وطالبوا بفدية قدرها مليوني دولار لإطلاق سراحها. واختطف القراصنة أيضا ناقلة نفط سعودية عملاقة على بعد حوالي 830 كيلومترا جنوب شرق ميناء مومباسا الكيني قبل أسبوع ويطالبون بفدية مقدارها 15 مليون دولار للإفراج عنها.

أسبانيا ترسل سفناً في بداية عام 2009

Jahresrückblick 2008 International Juni Somalia Foto von somalischen Piraten die die ukrainische Faina geentert haben

قراصنة يهاجمون سفينة أوكرانية

ويأتي ذلك فيما أعلنت وزيرة الدفاع الأسبانية كارمي تشاكون أن أسبانيا سترسل سفينة حربية على متنها 196 عسكريا في بداية عام 2009 قبالة الصومال لمكافحة القراصنة وذلك في إطار القوة البحرية للاتحاد الأوروبي. وقالت تشاكون لأعضاء لجنة الدفاع في البرلمان إن "الفرقاطة فيكتوريا سوف تتوجه وعلى متنها 196 عسكريا إلى المحيط الهندي في بداية 2009".

وأضافت المسئولة الأسبانية أن بلادها ستتولى "في نيسان/ابريل 2009 قيادة هذه القوة الأوروبية حيث سيتولى ذلك القبطان خوان جارات كارامي". وأشارت إلى أن هذه الفترة من السنة هي "التي تكون فيها السفن الأسبانية لصيد سمك التونة أكثر نشاطا في هذه المنطقة. ووافق الاتحاد الأوروبي في العاشر من تشرين ثان/نوفمبر على إرسال قوته البحرية الأولى قبالة الصومال لمكافحة تزايد أعمال القرصنة.

مختارات

مواضيع ذات صلة