1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

مطالب بالاعتراف بالشهادات المهنية للأجانب في ألمانيا

النظام الحالي لتقييم الشهادات في ألمانيا قد يؤدي إلى عدم المساواة بين شخصين حاصلين على نفس الشهادة من نفس الجامعة، لذلك تطالب مفوضة الحكومة لشئون الاندماج في ولاية ساكسونيا أنهالت بتوحيد معايير تقييم الشهادات الأجنبية.

default

يعاني حاملي الشهادات من جامعات أجنبية من صعوبة إجراءات أحياناً للاعتراف بشهاداتهم في ألمانيا

طالبت مفوضة الحكومة الألمانية لشئون الاندماج في ولاية ساكسونيا ­أنهالت شرقي البلاد بالاعتراف بالشهادات المهنية التي يحصل عليها الأجانب من بلادهم وفقا لمعايير موحدة. وقالت سوزي موبيك في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في مدينة ماجدبورج عاصمة ساكسونيا ­أنهالت "لدينا مشكلة متعلقة بأن الأجانب المقيمين في ألمانيا ليس لديهم الحق في أن يتم الاعتراف بشهاداتهم التي حصلوا عليها من بلادهم". ويعتزم مفوضو الحكومة لشئون الاندماج على المستوى الولايات و الاتحادي، مناقشة هذا المطلب خلال مؤتمرهم المقرر عقده مطلع الأسبوع الجاري في مدينة نورنبرج جنوبي ألمانيا.

توحيد المعايير

Studierende der Universität Bonn

يجب أن تكون هناك معايير موحدة لتقييم الطلبة الأجانب

وذكرت موبيك أن الأجانب من عائلات ألمانية عاشت في دول أوروبا الشرقية ثم انتقل أبناؤهم مجددا إلى ألمانيا لديهم الحق في أن يتم الاعتراف بشهادتهم المهنية على عكس باقي الأجانب، وقالت في هذا السياق "أدى هذا، على سبيل المثال، إلى التعامل بطريقة مختلفة مع شخصين: أحدهما روسي والآخر من إحدى العائلات الألمانية التي عاشت في روسيا وكلامهما حاصل على الشهادة نفسها من جامعة موسكو".

وشككت موبيك في عدم وجود قواعد موحدة وواضحة بشأن الاعتراف بتلك الشهادات، قائلة "يوجد في أنحاء ألمانيا حوالي 300 مركز للاعتراف بالشهادات. لذلك سيكون من الجيد والسليم إصدار قانون يعطي السلطات الاتحادية سلطة اتخاذ القرار بشأن الاعتراف بالشهادات بالاتفاق مع السلطات المحلية، وأن يكون على السلطات الاتحادية أن تقوم بوظيفة توجيهية في تلك المهمة ".

(س.ك/د.ب.أ)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع