1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: مقتل 2 من الإخوان في مواجهات مع الشرطة

قتل عنصران من الإخوان المسلمين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بمحافظة الغربية بدلتا النيل، كما ذكرت مصادر أمنية وإعلامية رسمية، مشيرة إلى أن "مجموعة إرهابية" أطلقت النار على الشرطة وحاولت إشعال النيران في نقطة مرور.

قتل مسلحان ينتميان لجماعة الاخوان المسلمين في تبادل لاطلاق النار مع الشرطة اليوم الجمعة (11 أبريل/ نيسان) في طريق سريع في محافظة الغربية في دلتا النيل، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية. وذكرت الوكالة أن مجموعة من "عناصر الإخوان الإرهابية" أطلقت النار على أفراد قوات شرطة النجدة المكلفة تأمين طريق المحلة طنطا الزراعي السريع في محافظة الغربية، ما أدى إلى مقتل اثنين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وقالت الوكالة إنه تم القبض على شخص ثالث فيما هرب آخرون. وأوضحت الوكالة أن المجموعة حاولت أيضا إشعال النيران في نقطة المرور الخاصة بأفراد الشرطة على الطريق.

وفي وقت لاحق قال أكد مصدر أمني مقتل عنصرين من الإخوان، مؤكدا ـ حسب وكالة رويترز ـ أن ستة من أعضاء جماعة الإخوان كانوا يركبون ثلاث دراجات نارية عندما اشتبك معهم أفراد دورية أمنية حال محاولتهم إشعال النار في نقطة مرور على أول الطريق السريع الذي يربط بين طنطا ومدينة المحلة الكبرى قلعة صناعة الغزل والنسيج في دلتا النيل. وأضاف أن القتيلين سقطا برصاص في الرأس وأن جثتيهما نقلتا إلى مستشفى طنطا الجامعي.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق على الحادثة من قبل جماعة الإخوان المسلمين.

وتزايدت مؤخرا الهجمات المسلحة على حواجز الشرطة والجيش في مختلف مدن البلاد وخصوصا في محافظة الدلتا. وتقول الحكومة المصرية إن هذه الهجمات من تنفيذ عناصر من جماعة الإخوان التي كانت اعتبرتها "تنظيما ارهابيا" في نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، التهمة التي تنفيها الجماعة التي تصر أن نشاطاتها سلمية.

وأصبحت الهجمات على قوات الشرطة والجيش شائعة منذ خلع الجيش الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو/ تموز بعد احتجاجات حاشدة مطالبة بتنحيته. وأعلنت الدولة أن الاخوان "جماعة إرهابية" لكن قادة الجماعة يقولون إنهم يلتزمون بالأنشطة السلمية. وقال وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي إن "محاربة الإرهاب أحد أولوياته" عندما أعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة التي من المتوقع أن يفوز فيها بسهولة الشهر المقبل.

وقتل نحو 500 من أفراد الجيش والشرطة في اعتداءات استهدفت الأمن المصري منذ تموز/ يوليو الماضي، بحسب بيان للحكومة. والجمعة هو اليوم الأسبوعي المعتاد لتظاهرات أنصار مرسي والتي تتحول باستمرار لأحداث عنف ومواجهات مع الشرطة. ودعا تحالف إسلامي تقوده جماعة الإخوان أنصاره للتظاهر مجددا اليوم. واتخذت السلطات المصرية احتياطات أمنية في عدد من الميادين الرئيسية وحول المقار الأمنية في القاهرة تحسبا لتلك التظاهرات.

ش.ع/ع.ج.م (أ.ف.ب، رويترز)