1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: مقتل شخص في اشتباكات مع متظاهري "الإخوان"

قتل متظاهر خلال اشتباكات في وسط القاهرة بين قوات الأمن والجيش ومتظاهرين من أنصار الرئيس المعزول مرسي. وتدخلت الشرطة بالقوة لتفريق مظاهرات في القاهرة ومدن مصرية عدة شارك فيها الآلاف بدعوة من الإخوان المسلمين.

قال مصادر طبية إن أحد أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها قتل بعد إصابته بعيار ناري في اشتباكات قرب وسط القاهرة. وقالت شاهدة عيان من رويترز إن عربة تابعة للجيش المصري أطلقت أعيرة نارية حية باتجاه أنصار جماعة الإخوان المسلمين الذين أبعدتهم قوات الأمن عن ميدان التحرير في القاهرة اليوم. وقالت مصادر طبية إن أحد أنصار الإخوان المسلمين قتل بعد إصابته بعيار ناري في اشتباكات قرب وسط القاهرة.

واندلعت الاشتباكات اليوم الجمعة (الرابع أكتوبر/ تشرين أول) بعدما نظم أنصار مرسي مسيرة في حي المنيل. وذكرت وكالة الأنباء الألمانية 0د ب أ) أن مسيرة لأعضاء الإخوان المسلمين قادمة من ميدان الجيزة التوجه صوب ميدان التحرير حيث استوقفها الأهالي بحي المنيل وتبادل الطرفان الرشق بالحجارة، أدت المواجهات إلى إغلاق المحال التجارية، وأسفرت عن تحطم زجاج بعض السيارات. وقال شهود عيان إن متظاهري الإخوان المسلمين أطلقوا أعيرة نارية تجاه المواطنين واستخدموا طلقات الخرطوش، إلا أنه لم يتبين بعد وقوع إصابات.

ووقعت أعمال عنف في عدة مدن مصرية أخرى، ضمنها الإسكندرية ومنطقة الدلتا، خلال مسيرات نظمها أنصار الإخوان المسلمين للمطالبة بإنهاء الحكم المدعوم من الجيش في تحد للحملة الأمنية ضد الجماعة.

واستخدمت الشرطة المصرية الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة للدموع الجمعة لتفريق متظاهرين من أنصار الرئيس المعزول مرسي حاولوا دخول ميدان التحرير من منفذ ميدان عبد المنعم رياض، حسبما شاهد صحافي من وكالة فرانس برس. وأطلق أفراد الشرطة كمية كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع على عدة مئات من المتظاهرين الإسلاميين الذين كانوا يرددون "الله اكبر". كما أطلقت الشرطة الرصاص الحي في الهواء لتفريق المتظاهرين، الذين تراجعوا باتجاه الشوارع الجانبية المؤدية لميدان رمسيس.

ويحاول أنصار جماعة الإخوان المسلمين الدخول إلى ميدان التحرير من أكثر من منفذ استجابة لدعوة "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للإخوان المسلمين والرئيس المعزول مرسي، للتظاهر في ميدان التحرير من الجمعة إلى الأحد.

وفي السياق نفسه، قال شاهد من رويترز إن الآلاف من أنصار جماعة الإخوان المسلمين شاركوا في مسيرة في القاهرة اليوم الجمعة في اتجاه موقع اعتصام سابق فضته قوات الأمن في منطقة رابعة العدوية بمدينة نصر. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن أفراد الجيش والشرطة كثفوا وجودهم حول مسجد رابعة العدوية، حيث كان يوجد الاعتصام الأكبر للإخوان (قبل فضِه)، مع اقتراب المسيرة. وكان المشاركون في المسيرة يرددون هتافات مناهضة للفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة المصرية ورفعوا علم مصر.

إلى دعت السفارة الأمريكية في مصر مواطنيها إلى توخي الحذر عند التخطيط للسفر وتجنب استخدام "مترو الأنفاق" بسبب الاحتجاجات الدورية بالقرب من محطات المترو.

وعلى صعيد آخر، قتل جنديان وأصيب ضابط جيش وجندي آخران الجمعة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على سيارة للجيش قرب مدينة الإسماعيلية (على قناة السويس) بحسب ما أفاد مصدر أمني. وشهدت هذه المنطقة عدة هجمات مماثلة في الفترة الأخيرة.

م. س/ع.ج.م ( رويترز، أ ف ب)