1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: مظاهرات مناهضة للرئيس مرسي في القاهرة وعدد من المدن الأخرى

تظاهر آلاف المصريين ضد الرئيس مرسي في ميدان التحرير وأمام القصر الرئاسي وفي عدد من المدن المصرية، مطالبين بتحقيق أهداف الثورة ومرددين هتافات مناهضة لجماعة الإخوان. والشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

استخدمت الشرطة المصرية الجمعة (الثامن من فبراير/ شباط 2013) الغاز المسيل للدموع بالقرب من القصر الرئاسي بالقاهرة لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يطلقون الألعاب النارية باتجاه المبنى، وفقا لوكالة فرانس برس، فيما ذكرت وكالة رويترز نقلا عن شهود بأن المتظاهرين "ألقوا خمس زجاجات حارقة من فوق سور القصر وقذفوا الحجارة داخله".

وتقدمت عربات الشرطة باتجاه المتظاهرين ونجحت في إبعادهم إلى الشارع الرئيسي القريب من القصر الرئاسي في حي مصر الجديدة، حيث تمركز عدد من سيارات الإسعاف، كما ظهر على شاشات التلفزيون.

وتظاهر آلاف الأشخاص الجمعة في مصر بدعوة من مجموعات المعارضة "من أجل الكرامة" ولمطالبة الرئيس محمد مرسي بتحقيق أهداف الثورة التي أتاحت له الوصول إلى الحكم. وعلى قرع الطبول، انطلق المتظاهرون حاملين الأعلام المصرية، من عدد كبير من أحياء العاصمة وتوجهوا إلى ميدان التحرير في وسط المدينة ونحو القصر الرئاسي في ضاحية مصر الجديدة. وردد المتظاهرون "الشعب يريد إسقاط النظام"، فيما وصف آخرون وزارة الداخلية بـ "البلطجية

وفي ميدان التحرير، رفع المتظاهرون لافتات معادية لمرسي وتنظيم الإخوان المسلمين الذي ينتمي إليه. كما جرت مواجهات في مدن أخرى في دلتا النيل في محافظة الغربية حيث قالت وزارة الصحة إن 28 شخصا أصيبوا باختناقات جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع خصوصا. كما أصيب خمسة أشخاص في مدينة الإسكندرية على الساحل والتي شهدت مواجهات متقطعة بين قوات الشرطة والمتظاهرين.

وتأتي هذه المظاهرات الجديدة بعد أيام على إصدار الداعية السلفي محمود شعبان فتوى تجيز قتل زعماء المعارضة، ما اعتبرته الرئاسة "إرهابا".

وبعد الفتوى ضد زعماء المعارضة، أمرت وزارة الداخلية بتشديد الحماية الأمنية حول منازل المعارضين الرئيسيين الاثنين محمد البرادعي وحمدين صباحي اللذين ذكر محمود شعبان اسميهما. وينتمي البرادعي الليبرالي وصباحي القومي اليساري إلى جبهة الإنقاذ الوطنية وهي أهم ائتلاف للمعارضة العلمانية ضد مرسي. والأربعاء انتقد البرادعي بطء الحكومة في الرد على الفتوى. وحذر مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الخميس من أن "مثل هذه الآراء تفتح أبواب الفتنة وفوضى القتل والدماء".

ف.ي/ش.ع (أ.ف.ب، رويترز، د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة