1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: مجلس القضاء يحتج على مظاهرات"التطهير" وتعديل وزاري قريبا

فيما أعلن مصدر بالرئاسة المصرية عن إجراء الرئيس مرسي تعديلات تشمل عدة حقائب وزارية وتنقلات في المحافظين، احتج المجلس الأعلى للقضاء على مظاهرات جمعة "تطهير القضاء" وبدأت النيابة بالتحقيق مع متهمين باشتباكات القاهرة.

قال مسؤول في الرئاسة المصرية السبت (20 أبريل/ نيسان 2013) لوكالة فرانس برس إن الرئيس المصري محمد مرسي سيعلن خلال أيام تعديلاً وزارياً يشمل "ست إلى ثماني" حقائب وحركة تغييرات واسعة للمحافظين. وأكد مرسي في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر" أن هناك تعديلاً وزارياً، إذ كتب "تعديل وحركة محافظين. الأكفأ هو من سيتولى المسؤولية".

وتطالب جبهة الإنقاذ الوطني، الائتلاف الرئيسي للمعارضة المصرية، منذ شهور بتشكيل حكومة تكنوقراط جديدة تترأسها شخصية محايدة كشرط للمشاركة في الانتخابات التشريعية، التي ينتظر أن تُجرى في الخريف المقبل. كما تشترط الجبهة تغيير النائب العام، الذي تتهمه بالموالاة للرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، وإعداد قانون انتخابات جديد يضمن تقسيماً عادلاً للدوائر الانتخابية. وحتى الآن يرفض الرئيس مرسي الاستجابة لهذه المطالب.

epa03668960 Members of the Black Bloc movement and the and Muslim Brotherhood (background) throw stones at each other during clashes in central Cairo, Egypt, 19 April 2013. Clashes erupted in central Cairo as Islamists held protests demanding a cleansing of the judiciary from corruption amid tensions between President Mohammed Morsi and judges. EPA/OLIVER WEIKEN +++(c) dpa - Bildfunk+++

أوقعت الاشتباكات التي اندلعت بين مؤيدين ومعارضين لمرسي مئات الجرحى

بدء التحقيق مع متهمين باشتباكات القاهرة

من جهة أخرى، بدأت النيابة المصرية التحقيق مع 39 من المتهمين في الاشتباكات التي اندلعت أمس الجمعة بين أنصار ومعارضين للرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها وأسفرت عن إصابة 115 شخصاً في أنحاء البلاد.

وقال مصدر أمني لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن "الأجهزة الأمنية ضبطت 39 متهماً من مثيري الشغب خلال أحداث الجمعة"، مضيفاً أن ثلاثة من المتهمين متورطون في إحراق إحدى حافلات نقل المتظاهرين.

وعادت حركة المرور في منطقة الاشتباكات صباح السبت إلى طبيعتها، وإن بقيت المحال مغلقة وآثار اشتباكات الأمس حاضرة. كما سجلت وزارة الصحة المصرية 105 إصابات في صفوف المتظاهرين في اشتباكات القاهرة، بالإضافة إلى 10 إصابات أخرى جراء اشتباكات محدودة في مدينة الإسكندرية الساحلية والدقهلية.

وقد احتج مجلس القضاء الأعلى، الذي يعتبر الممثل الرسمي للسلطة القضائية في مصر، السبت على تظاهرة الجمعة المطالبة بـ"تطهير القضاء"، معتبراً أنها "إساءة بالغة" للسلطة القضائية. كما وصف نادي قضاة مصر، الذي يعتبر الإطار النقابي للقضاة، هذه التظاهرة بـ"الهجمة الشرسة".

وقال مجلس القضاء الأعلى، في بيان أصدره عقب اجتماع طارئ عقده السبت، إن "التظاهرات التي جرت بالأمس تحت شعار ما يسمى "تطهير القضاء" هي واقعة غير مسبوقة وتحمل إساءات بالغة إلى السلطة القضائية وجموع القضاة في مصر".

واندلعت الاشتباكات عندما توجه متظاهرون من معارضي مرسي بعد ظهر الجمعة من ميدان التحرير باتجاه شارع رمسيس المجاور، حيث احتشد الآلاف من أنصار جماعة الإخوان في تظاهرة أطلقوا عليها "جمعة تطهير القضاء"، على خلفية الأزمة بين الإخوان والقضاء.

واستُخدمت في هذه الاشتباكات العنيفة الحجارة وزجاجات المولوتوف. كما أطلقت قنابل دخان مصنوعة من قبل متظاهرين لم يُعرف إلى أي طرف ينتمون، وسُمع دوي طلقات خرطوش (بنادق صيد)، في حين لم تكن الشرطة متواجدة في المنطقة عندما بدأت الصدامات.

يشار إلى أن مصر تشهد، منذ أن أصدر مرسي قراراً بإعادة النائب العام، أزمة سياسية حادة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى نتيجة تجدد الاشتباكات بين أنصار الرئيس مرسي ومعارضيه بين الفترة والأخرى.

ي.أ/ م.س (أ ف ب، رويترز)