1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: مباحثات مع صندوق النقد الدولي في ظل تفاقم أزمة الجنيه

اجتمع مسؤول بارز في صندوق النقد الدولي مع رئيس الحكومة المصرية الإثنين في إطار محادثات بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار مهم لاحتواء أزمة العملة الناجمة عن الاضطرابات السياسية المتوالية التي تعيشها البلاد.

Das ägyptische Pfund ist die Währung von Ägypten. Ein Pfund ist in 100 Piaster und 1000 Millièmes unterteilt. Der ISO-4217-Code ist EGP. Der arabische Name ist arabisch ‏جنيه‎ dschunaih, DMG ǧunayh, auf Ägyptisch-Arabisch ginēh ausgesprochen). Die gebräuchliche Abkürzung des ägyptischen Pfunds ist ج.م, in lateinischer Schrift: LE, nach dem französischen Namen livre égyptienne. http://de.wikipedia.org/wiki/%C3%84gyptisches_Pfund

Symbolbild - Ägyptisches Pfund

اجتمع مسعود أحمد مدير الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق الدولي الاثنين 0السابع من يناير/ كانون ثان) مع رئيس الوزراء المصري هشام قنديل في بداية زيارة لمصر تتزامن مع تراجع حاد في قيمة الجنيه المصري الذي هبط إلى مستويات قياسية متدنية أمام الدولار.

وفي غضون ذلك أعلن بنك إتش.إس.بي.سي في مذكرة أصدرها الاثنين أنه "في المرحلة الحالية صفقة القرض المزمع بقيمة 4.8 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي هي الشيء الوحيد الذي يحول بين مصر وبين تدهور اقتصادي فوضوي. وبهذا "تمثل زيارة السيد أحمد للقاهرة عاملا إيجابيا." على حد تعبيره.

وتعيش مصر منذ حوالي عامين تقريبا اضطرابات سياسية مستمرة منذ الإطاحة بنظام الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط 2011 .

IMF Managing Director Christine Lagarde (L) talks with Egypt's Prime Minister Hisham Kandil during their a news conference at the cabinet headquarters in Cairo, August 22, 2012. Egypt requested a $4.8 billion loan from the International Monetary Fund and hopes for a deal by the end of year, officials said during a visit on Wednesday by IMF chief Christine Lagarde to discuss helping the ailing economy. REUTERS/Asmaa Waguih (EGYPT - Tags: POLITICS BUSINESS)

لقاء رئيس الوزراء المصري هشام قنديل برئيسة صندوق النقد الدولي كريستينه لاغارت في 22 أغسطس 2012 لطلب قرض بقيمة 4.8 مليار دولار

الجنيه المصري في أدنى مستوياته

وفقد الجنيه أكثر من أربعة بالمائة من قيمته أمام الدولار منذ 30 ديسمبر كانون الأول مع تطبيق البنك المركزي آلية جديدة لبيع العملة لصعبة لكبح تراجع احتياطيات العملة الأجنبية.

ويرجع ضعف الجنيه إلى تدافع مستثمرين ومواطنين مصريين لتحويل ما لديهم من جنيهات إلى دولارات خشية أن يؤدي مزيد من عدم الاستقرار السياسي إلى تآكل مدخراتهم بالعملة المحلية.

وذكرت وسائل الإعلام المصرية أن زيارة وفد الصندوق ستستغرق عدة أيام وأنه من المنتظر أن يلتقي مسعود أحمد بالرئيس المصري بمحمد مرسي في وقت لاحق.

يذكر أن قرض صندوق النقد الدولي خطوة مهمة لاستعادة الثقة في الاقتصاد المصري وبوابة لدخول المزيد من الدعم الدولي لمساعدة مصر علي التعافي من أزمتها الاقتصادية التي تدخل عامها الثاني خاصة بعدما تردد عن دخول الاحتياطي النقدي المصري لمرحلة الخطر.

أ.ب/ع.ج.م ( رويترز، د ب أ)

مختارات