1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مصر: عشرة وزراء جدد يؤدون اليمين الدستورية

شهدت مصر اليوم دخول عشرة وزراء جدد إلى الحكومة المصرية. وأشهر الوزارات الجديدة كانت وزارة الداخلية ووزارة المالية. وسارع وزير المالية الجديد إلى الإعلان عن استعداده لاستكمال محادثات مع صندوق النقد الدولي.

أدى 10 وزراء جدد في الحكومة المصرية برئاسة الدكتور هشام قنديل اليمين الدستورية أمام الرئيس محمد مرسي اليوم الأحد (06 كانون الثاني / يناير). وشمل التعديل الوزاري مناصب وزراء ووزراء دولة للتنمية المحلية وشؤون المجالس النيابية والكهرباء والطاقة والطيران المدني والداخلية والمالية والنقل وشؤون البيئة والتموين والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وسوف يرأس الرئيس مرسي اجتماعا للحكومة بكامل هيئتها اليوم لمناقشة التكليفات للحكومة الجديدة وأهم الملفات التي يجب أن تعمل الحكومة على تحقيقها خلال المرحلة المقبلة ويتصدرها مواجهة التحديات الاقتصادية وتحسين الخدمات والقضاء على الانفلات الأمني.

محادثات مع صندوق النقد الدولي

وقال وزير المالية الجديد المرسي السيد حجازي اليوم الأحد إن مصر مستعدة لاستكمال المحادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن قرض قيمته 4.8 مليار دولار وذلك قبل يوم من زيارة مسؤول من الصندوق للقاهرة للتباحث حول قرض مهم لاقتصاد البلاد.
ومن المقرر أن يجتمع مسؤول كبير من صندوق النقد الدولي مع مسؤولين مصريين غدا الاثنين بالقاهرة لمناقشة الاتفاق الذي أرجئ الشهر الماضي لمنح مصر مزيدا من الوقت لتهدئة التوترات السياسية قبل اتخاذ إجراءات تقشفية لا تحظى بقبول شعبي.

وحجازي، الذي كان يتحدث عقب لقاء مع رئيس الوزراء هشام قنديل، هو خبير اقتصادي بجامعة الإسكندرية ومتخصص في مجال التمويل الإسلامي وغير معروف على نطاق كبير. وهو ليس عضوا في جماعة الإخوان المسلمين، رغم أن وسائل إعلام مصرية قالت إنه مقرب من الجماعة.

ع.ع./ع. ج(د ب ا، رويترز)