1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: سنة سجن بحق محمد البلتاجي لإهانته النيابة العامة

حكمت محكمة مصرية بسنة سجن مع الشغل بحق القيادي في جماعة الإخوان محمد البلتاجي بتهمة بإهانة النيابة العامة أثناء جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين. وتنظيم إسلامي يعلن مسؤوليته عن انفجار استهدف نقطة مرور.

Mohammed Beltagy Prozess Ägypten 17. Februar 2014

محمد البلتاجي يرفع شعار رابعة في محاكمة سابقة (17.02.2014).

قضت محكمة جنايات القاهرة السبت (19 أبريل/ نيسان 2014) بحبس القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي عاماً مع الشغل بتهمة إهانة النيابة العامة أثناء جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة على خلفية ارتكاب جرائم قتل وتحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي مطلع ديسمبر/ كانون الأول 2012. وقررت المحكمة تأجيل الجلسة ليوم الغد الأحد لاستكمال سماع شهود الإثبات مع استمرار سرية الجلسات.

وبدأت الجلسة ظهر السبت بعد أن أحضر المتهمون من محبسهم وسط حراسة أمنية مشددة، ليوضعوا داخل قفص الاتهام الزجاجي، رافعين علامة رابعة (في إشارة إلى ميدان رابعة العدوية، الذي كان أنصار الإخوان قد اتخذوه مركزاً لاحتجاجاتهم، قبل فضه بالقوة ووقوع عشرات القتلى والجرحى) وأداروا ظهورهم لهيئة المحكمة. واستمعت المحكمة على مدار ساعتين لشهادة المقدم عمرو مصطفى بجهاز الأمن الوطني، الذي أجاب على أسئلة هيئة المحكمة والدفاع والمدعين بالحق المدني. وعرض الشاهد أسطوانة مدمجة تضمنت سبعة مقاطع فيديو للتأكيد على شهادته.

ووجه المتهم القيادي بجماعة الإخوان محمد البلتاجي أسئلة للشاهد، ليتهم بعد ذلك النيابة العامة بـ"التواطؤ" في القضية. لكن ممثل النيابة اعترض وطالب باتخاذ الإجراءات الجنائية تجاه المتهم، فيما تقدمت هيئة الدفاع بالاعتذار إلى النيابة العامة لما بدر من البلتاجي، إلا أن النيابة العامة لم تقبل الاعتذار.

"أجناد مصر" تتبنى مسؤولية سلسلة هجمات

وفي خبر آخر ذي صلة، أعلنت جماعة "أجناد مصر" المتشددة السبت مسؤوليتها عن انفجار استهدف نقطة مرور بمدينة الجيزة على الضفة الأخرى لنيل القاهرة أمس الجمعة، والذي أدى إلى مقتل ضابط شرطة برتبة رائد حسب بيان وزارة الداخلية المصرية.

وأعلنت الجماعة أيضاً في بيان صدر على صفحتها في موقع "فيسبوك" السبت مسؤوليتها عن هجومين آخرين، استهدف أحدهما سيارة نقيب شرطة بمدينة السادس من أكتوبر قرب القاهرة في العاشر من أبريل/ نيسان الجاري، مما أدى إلى إصابته. أما الهجوم الآخر فقد استهدف نقطة مرور قرب قسم شرطة الدقي بالجيزة يوم الثلاثاء الماضي، أسفر عن إصابة شرطيين.

يأتي هذا بعد أن نشرت الجماعة ذاتها مقطع فيديو أعلنت فيه مسؤوليتها عن ثماني هجمات أخرى كان أبرزها تفجير ثلاث عبوات ناسفة قرب الباب الرئيسي لجامعة القاهرة بميدان النهضة في الجيزة في الثاني من أبريل/ نيسان، مما أدى إلى مقتل ضابط شرطة برتبة عميد وإصابة خمسة ضباط آخرين. وشهدت مصر سلسلة من الاعتداءات ضد رجال الشرطة والأمن منذ أن قام الجيش بعزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز الماضي، في إطار خطة طريق لمرحلة انتقالية تقود لانتخابات رئاسية جديدة.

و.ب/ ي.أ (رويترز؛ د ب أ)