1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: جمعة دامية إثر اشتباكات بين أنصار مرسي ومعارضيه

شهدت القاهرة وعدة مدن مصرية الجمعة مظاهرات احتجاجية واشتباكات عنيفة بين مؤيدي الرئيس المخلوع محمد مرسي ومعارضيه ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، والجيش يتدخل لفض الاشتباكات ويحذر من أية استفزازات.

شهدت المناطق المحيطة بميدان التحرير وسط القاهرة مساء الجمعة(الخامس من تموز/يوليو 2013) اشتباكات عنيفة بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المخلوع، محمد مرسي. وجرت الاشتباكات فوق وتحت جسر 6 أكتوبر وفي ميدان عبد المنعم رياض القريب من ميدان التحرير. ويتبادل طرفا الأزمة الرشق بالحجارة وبالزجاجات الحارقة أو قنابل المولوتوف. واحتشدت مجموعة من مؤيدي مرسي، قادمة من ميدان رابعة العدوية، أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون والذي يبعد حوالي كيلومتر عن ميدان التحرير، حيث يحتشد معارضو مرسي. وتدخلت قوات الجيش لفض الاشتباكات. وجرت اشتباكات بين أنصار ومؤيدي مرسي في عدة محافظات أخرى من بينها خصوصا الإسكندرية.

وتفاوتت حصيلة ضحايا العنف الذي شهدته مصر الجمعة. وقال التلفزيون المصري الرسمي نقلا عن وزارة الصحة إن 17 شخصا قتلوا في أعمال عنف اليوم الجمعة في البلاد. وقال التلفزيون المصري إن متظاهرين اثنين قتلا في ميدان عبد المنعم رياض، مضيفا أن 70 شخصا آخر أصيبوا بجروح. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن متظاهرا قتل في الإسكندرية (شمال) كما قتل متظاهر في أسيوط (جنوب) في اشتباكات مماثلة. وأكدت الوكالة الرسمية مساء الجمعة أن أربعة متظاهرين قتلوا في الاشتباكات التي جرت بعد الظهر أمام دار الحرس الجمهوري بمصر الجديدة.

وحسب وكالة فرانس برس حصدت أعمال العنف التي شهدتها مصر الجمعة 14 قتيلا على الأقل بحسب مصادر رسمية. فيما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن وزارة الصحة المصرية أن 17 شخصا قتلوا وأصيب 315 آخرين في اشتباكات متفرقة بأنحاء البلاد بين أنصار مرسي ومؤيديه. وأوضحت الوزارة أن الوفيات تتضمن 5 حالات بمحافظة القاهرة و4 بشمال سيناء وحالة وفاة واحدة بأسيوط في جنوب مصر.

وفي وقت لاحق نقلت وكالة فرانس برس عن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قولها إن 25 قتلوا وأصيب مئات آخرون في حصيلة لأعمال العنف التي وقعت في مصر الجمعة بين أنصار ومعارضي محمد مرسي.  ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن رئيس هيئة الإسعاف بالإسكندرية عمرو نصر أن حصيلة ضحايا الاشتباكات بلغت على الأقل 12 قتيلا و200 جريح، موضحا أن "معظم القتلى والمصابين أصيبوا بطلقات نارية وطلقات من خرطوش (بنادق صيد)".

وكانت مصادر طبية قد قال في وقت سابق إن شخصا واحدا قتل وأصيب نحو ألف في اشتباكات في الإسكندرية بين محتجين يؤيدون مرسي وقوات الجيش والشرطة في الإسكندرية. وقالت المصادر الطبية إن نحو 75  مصابا نقلوا إلى مستشفى جامعة الإسكندرية، بينما تم نقل 400 مصاب على مستشفى ميداني يجاور مسجد عصر الإسلام، كما تم علاج أكثر من 500 مصاب في مستشفى ميداني أخر داخل المسجد.

من جانبها، حذرت القوات المسلحة من أي أعمال استفزازية أو احتكاك بتجمعات المتظاهرين السلميين وتعهدت بمعاقبة المخالفين وفقا للقانون. وشددت القوات المسلحة على حماية المتظاهرين السلميين في إطار مسئوليتها الوطنية تجاه شعبها بحماية المتظاهرين السلميين في كافة ميادين مصر.

وكانت قوى إسلامية قد دعت إلى تظاهرات أطلق عليها "جمعة الرفض" للاحتجاج على إطاحة الجيش بمحمد مرسي الأربعاء اثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله. ورفض المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ما أسماه "الانقلاب العسكري" على "الرئيس الشرعي"  وأعتبره "باطلا"، مؤكدا أن "الملايين ستبقى في الشوارع" حتى عودة مرسي إلى السلطة.

وفي محافظة شمال سيناء القريبة من الحدود مع قطاع غزة وإسرائيل قتل خمسة من رجال الشرطة وجندي الجمعة برصاص مجهولين، كما صرحت مصادر طبية وأمنية لفرانس برس. وقالت مصادر طبية بشمال سيناء إن "عدد القتلي بالمحافظة اليوم من رجال الشرطة ارتفع إلى 5 قتلى في هجمات مسلحة شنها مسلحون على حواجز أمنية بالعريش". وقالت وكالة فرنس برس إن إسلاميين سيطروا على مقر المحافظة شمال ورفعوا عليه راية إسلامية سوداء، ولم يتأكد الخبر من مصدر آخر.

ح.ع.ح/ع.ج.م (د.أب/رويترز/أ.ف.ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع