1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

مصر تنظم المسابقة الدولية الثالثة للتخلص من الألغام

بعد نجاح دورتي مسابقة التخلص من الألغام، تستضيف القاهرة الدورة الثالثة من المسابقة التي تهدف لزيادة الوعي بمشكلة الألغام ومحاولات العثور على حلول مبتكرة لها. يتأهل الفائزون لمسابقة دولية أكبر في البرتغال الخريف المقبل.

تستضيف القاهرة خلال الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو المقبل المسابقة الدولية الثالثة "نحو عالم خال من الألغام الأرضية"، لتصميم وتصنيع مركبات آلية برية وجوية بلا ربان لديها القدرة على التعرف على الألغام الأرضية وتحديد أماكنها. وينظم المسابقة فرع مصر لجمعية الروبوتكس والأتوميشن الدولية بالتعاون مع "حدث للإبداع وريادة الأعمال" بعد نجاح الدورتين الأولى في 2012 والثانية في 2013 من المسابقة والتي تم تنظيمهما برعاية الجامعة الألمانية بالقاهرة.

ويتأهل الفائزون في المسابقة إلى مسابقة دولية أكبر يستضيفها معهد النظم والروبوتات بجامعة كويمبرا في البرتغال في أيلول/سبتمبر المقبل لتشجيع الشباب في أنحاء العالم على تصميم وتصنيع روبوتات لديها القدرة على السير في الصحراء أو الأراضي الطينية الوعرة والتعرف على الألغام الأرضية وتحديد مكانها مما يسهم في حل مشكلة الألغام المستعصية في مصر وعدد كبير من الدول النامية.

تشير بعض التقارير إلى أن الأراضي المصرية بها أكثر من 22 مليون لغم تم زرعها خلال الحرب العالمية الثانية وخلال الحرب مع إسرائيل ما يمنع من الاستفادة من جزء كبير من مواردها الطبيعية، خاصة في منطقة الساحل الشمالي ووسط سيناء.

وقال الدكتور علاء خميس صاحب فكرة المسابقة ورئيس فرع مصر لجمعية الروبوتكس والأتوميشن إن "الهدف الأساسي للمسابقة هو زيادة الوعي العام بمشكلة الألغام الأرضية ومخلفات الحروب في مصر والعالم وتشجيع الباحثين والشركات على التوصل إلى حلول مبتكرة لهذه المشكلة باستخدام التقنيات الروبوتية". وأضاف خميس أن "مشكلة الألغام في مصر ذات بعد سياسي وتنموي وإنساني، "الإحصائيات الحكومية تشير إلى وجود 8313 حالة إصابة منذ عام 1983 في الساحل الشمالي الغربي توفى منهم 696 حالة ويعيش الباقي بحالات عجز مختلفة إلى جانب وجود الكثير من الحالات غير المسجلة".

وتصنف مصر عالميا الخامسة تلوثا بالألغام الأرضية ويتركز معظم هذه الألغام في الساحل الشمالي وبعض مناطق البحر الأحمر وخليج السويس ويشكل وجود هذا العدد الهائل من الألغام الأرضية والذخائر التي لم تنفجر تهديدا لحياة وسلامة البشر.

ا ف/ ط.أ (د ب أ)

مختارات