1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: تكليف وزير الداخلية فض اعتصامي الإخوان بالقاهرة

كلفت الحكومة المصرية وزير الداخلية فض اعتصامي الإخوان المسلمين في القاهرة معتبراً أن استمرارهما "لم يعد مقبولاً"، فيما وافق النائب العام على إحالة مرشد الجماعة ونائبيه إلى محكمة جنايات القاهرة بتهم تتصل بقتل متظاهرين.

كلف مجلس الوزراء المصري الأربعاء (31 تموز/ يوليو 2013) وزير الداخلية فض اعتصامي جماعة الإخوان المسلمين في القاهرة، معتبراً أن استمرارهما "لم يعد مقبولاً". وجاء في بيان للمجلس أن "استمرار الأوضاع الخطيرة" في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر "وما تبعها من أعمال إرهابية وقطع طرق لم يعد مقبولاً"، مؤكداً أنه قرر اتخاذ إجراءات لإنهاء هذه المخاطر وتكليف وزير الداخلية "اتخاذ كل ما يلزم في هذا الشأن في إطار القانون".

وتلت وزيرة الإعلام درية شرف الدين على شاشة التلفزيون الرسمي بعد اجتماع عقده اليوم الأربعاء بيانا لمجلس الوزراء جاء فيه إن اعتصام ألوف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في مكانين بالقاهرة والجيزة يمثل تهديدا للأمن القومي للبلاد. وقالت شرف الدين: "استنادًا لتفويض الشعب للدولة وحفاظاً على المصلحة العليا للبلاد، قرر مجلس الوزراء البدء في اتخاذ الإجراءات القانونية لمواجهة قطع الطرق والإرهاب مع تكليف وزير الداخلية باتخاذ كل ما يلزم في هذا الشأن في إطار الدستور والقانون".

وأضافت الوزيرة المصرية "استمرار الأوضاع الخطيرة في ميدان رابعة العدوية والنهضة يمثل تهديدًا للأمن القومي للبلاد". ويشار إلى أنه ومنذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي بقرار من قيادة الجيش في الثالث من تموز/ يوليو تنظم جماعة الإخوان المسلمين احتجاجات واسعة للمطالبة بإعادته للمنصب.

Supporters of deposed Egyptian President Mohamed Mursi shout slogans and hold symbolic coffins during a march from the Al-Fath Mosque to the defence ministry, in Cairo July 30, 2013. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany (EGYPT - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

متظاهرون مؤيدون لمرسي يحملون توابيت

إحالة المرشد العام ونائبيه إلى محكمة الجنايات

من جانب آخروافق النائب العام المصري المستشار هشام بركات على إحالة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ونائبيه خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي إلى محكمة جنايات القاهرة. وذكر موقع "أخبار  مصر" الرسمي التابع للتلفزيون المصري أن قرار الإحالة جاء بناء على اتهام المذكورين بارتكاب أحداث القتل والشروع في القتل والتحريض عليه أمام مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان بضاحية المقطم والتي راح ضحيتها 8 أشخاص وأصيب فيها 91 آخرون.

وكان مصدر قضائي كشف أن المستشار تامر العربي رئيس نيابة جنوب القاهرة أحال اليوم الأربعاء المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي إلى محكمة جنايات القاهرة بتهم تتصل بقتل متظاهرين أمام المركز العام للجماعة في حزيران/ يونيو.

وقال المصدر إن بديع أحيل للمحاكمة غيابيا بعد أن لم تتمكن الشرطة من ضبطه وإحضاره، مضيفاً أن العربي أمر بتجديد حبس المرشد العام السابق للجماعة مهدي عاكف ورئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة سعد الكتاتني 15 يوماً على ذمة التحقيق معهما في القضية. وتابع أن عاكف والكتاتني يمكن أن يضافا لاحقاً إلى قائمة المحالين للمحاكمة بحسب ما تسفر عنه التحقيقات.

وبحسب شهود عيان ومصادر أمنية قتل ثمانية أشخاص في اشتباكات حول المركز العام للجماعة بهضبة المقطم في جنوب القاهرة بدأت مساء 30 حزيران/ يونيو الماضي واستمرت إلى الساعات الأولى من صباح أول تموز/ يوليو الحالي بين مؤيدين ومعارضين لمرسي واستخدمت فيها الأسلحة النارية والزجاجات الحارقة والحجارة.

وقال المصدر إن العربي طلب من الشرطة سرعة تنفيذ قرار ضبط وإحضار تسعة آخرين على ذمة القضية بينهم الأعضاء القياديون في الجماعة والحزب محمود عزت وعصام العريان وأسامة ياسين الذي شغل منصب وزير الشباب في حكومة الرئيس المعزول محمد مرسي الذي ينتمي للجماعة.

ع.غ/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)