1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر تسعى لتعزيز تعاونها العسكري مع روسيا

بدأ وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان سيرغي لافروف وسيرغي شويغو محادثات مع نظرائهما المصريين في القاهرة تتمحور حول التعاون العسكري. وتأتي زيارة الوزيرين الروسيين على خلفية أزمة بين واشنطن ومصر حليفها الكبير في المنطقة.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس (14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) عقب لقاء جمعه بنظيره المصري نبيل فهمي احترام بلاده لسيادة مصر وحق المصريين في تقرير مصيرهم. وأكد بأن زيارته الحالية لمصر تؤكد الأهمية التي توليها روسيا لتوطيد العلاقات مع مصر. وأضاف أن موسكو تعمل على عقد مؤتمر دولي لبحث جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل. وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك في القاهرة إنه قد تم الاتفاق على عقد لقاءات على مستوى الخبراء بين مصر وروسيا في مجالات عدة، تشمل الطاقة والاستثمار. كما وجه لافروف الشكر لمصر لموقفها حيال القضية السورية والدفع باتجاه تسوية سياسية.

من جانبه، قال نبيل فهمي وزير الخارجية إن علاقة مصر بروسيا علاقة مستمرة وممتدة عبر سنوات طويلة. وأكد فهمي تطلع بلاده لتعاون مثمر مع روسيا في كافة المجالات، لافتا إلى أن المباحثات الثنائية التي عقدت صباح اليوم تركزت على تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية بالإضافة للتعاون العسكري. وقال فهمي إن مصر ستتبنى مسارا أكثر "استقلالية" وستوسع خياراتها، مضيفا "أن الاستقلال يعني أن يكون لديك خيارات. ولذلك فإن هدف هذه السياسة الخارجية هو توفير مزيد من الخيارات لمصر".

وقد تعزز مصر وروسيا تعاونهما العسكري في ضوء هذه الزيارة غير المسبوقة بشكلها بحسب موسكو التي أكدت أنها "المرة الأولى في تاريخ" العلاقات الروسية المصرية التي تجري فيها محادثات بصيغة 2+2. يذكر أن روسيا أرسلت إلى جانب لافروف أيضا وزير دفاعها لأجراء محادثات مع المسؤولين المصريين.

من جهتها، تجنبت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، جين بساكي، الرد على سؤال حول ما يتردد عن عزم مصر توقيع اتفاقيات عسكرية مع روسيا، ولكنها شددت على أن الولايات المتحدة تواصل جهودها من أجل دعم الاقتصاد المصري. ونقلت شبكة "سي.إن.إن." الإخبارية الأمريكية عن بساكي، خلال المؤتمر الصحفي اليومي في الخارجية الأمريكية، لدى سؤالها حول التقارب العسكري بين مصر وروسيا ، قولها "يمكنني التحدث فقط عن علاقاتنا مع مصر. ومن الواضح أن الوزير كيري ناقش في القاهرة التزامنا الطويل الأمد بنجاح مصر، وهذه كانت الرسالة التي حملها. كما ناقش أيضا تطبيق خريطة الطريق".

ح.ز/ ش.ع (أ.ف.ب / د.ب.أ)