1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: تجريم إهانة العلم ورفض الوقوف للنشيد احتراما

أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور السبت قراراً بتفعيل قانون يجرم إهانة العلم المصري ورفض الوقوف عند عزف النشيد الوطني، ويعاقب بالسجن والغرامة.

كشفت وسائل إعلام رسمية السبت(الأول من حزيران/يونيو 2014) أن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أصدر قراراً بقانون، اعتبر أي إهانة للعلم الوطني أو رفض الوقوف احتراماً للنشيد والسلام الوطنيين جريمة تستوجب العقوبة. ومنذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين العام الماضي تحركت السلطات في مصر لتقييد المظاهرات وتعزيز الاحترام للرموز الوطنية. وأضاف بعض المحتجين الإسلاميين رفضوا شعارات أو رموزاً كالعلم الوطني في الاحتجاجات التي نظموها بعد أن عزل الجيش مرسي في أعقاب مظاهرات حاشدة تطالب بتنحيته.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إيهاب بدوي قوله إنه طبقاً للقانون الجديد الذي أصدره منصور يُعاقب كل من أهان العلم بالحبس مدة لا تزيد على سنة وغرامة لا تتجاوز 30 ألف جنيه (قرابة: 4200 دولار).

ويظهر العلم المصري بألوانه الأحمر والأبيض والأسود بكثافة هذه الأيام في شوارع القاهرة ويباع في الشوارع ويرفرف من نوافذ السيارات. وأصبحت تلك المشاهد شائعة في المظاهرات والاحتفالات منذ انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، وكان آخرها الاحتفالات بفوز قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي في انتخابات الرئاسة الأسبوع الماضي.

وبموجب القرار بقانون يعتبر "العلم الوطني لجمهورية مصر العربية والنشيد والسلام الوطنيين رموزاً للدولة يجب احترامها والتعامل معها بوقار واحترام". ويحظر القانون "رفع أو عرض أو تداول العلم إن كان تالفاً أو مُستهلكاً أو باهت الألوان أو بأية طريقة أخرى غير لائقة كما يُحظر إضافة أية عبارات أو صور أو تصاميم عليه ويُحظر استخدامه كعلامة تجارية أو جزء من علامة تجارية".

ع.غ/ ح.ع.ح (رويترز)