1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: بعثة الاتحاد الأوروبي ستراقب انتخابات الرئاسة

كشف رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي للانتخابات الرئاسية المصرية ستستكمل متابعتها للانتخابات على أوسع نطاق ممكن، مشددا على أن البعثة لا تعطى شرعية للانتخابات ولا لنتائجها، وأكد أيضا أنها لن تتدخل في الانتخابات.

أعلن ماريو ديفيد رئيس متابعي بعثة الاتحاد الأوروبي للانتخابات الرئاسية المصرية أن البعثة ستستكمل متابعتها للانتخابات الرئاسية على أوسع نطاق ممكن وفي جميع أنحاء البلاد. وقال في مؤتمر صحفي في القاهرة اليوم الاثنين (19 آيار/ مايو 2014) إن البعثة ستعمل الآن في مصر تحت اسم "بعثة متابعة الانتخابات الرئاسية"، وفقاً للاتفاق الذي تم توقيعه مع السلطات المصرية من قبل.

وأضاف في المؤتمر أن "الحضور الإعلامي الكبير اليوم في هذا المؤتمر يعبر عن الاهتمام بعملنا". ووجه ديفيد الشكر للرد والتحرك السريع من جانب المسؤولين المصريين ووزارة الخارجية المصرية، مضيفاً: "أعلن أن بعثة الاتحاد الأوروبي لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية ستستمر في عملها.. ولكن وبسبب التأخيرات، سنحتاج إلى تعديل بعثتنا حتى يتسنى لها العمل وفقاً لقواعدنا القياسية في المتابعة، هذه القواعد تتضمن مجموعة من المتطلبات والتي يجب أن تلبى ليتمكن متابعونا من أداء واجباتهم".

وشدد على أن البعثة لا تعطى شرعية للانتخابات ولا لنتائجها، وأكد أيضاً أنها لن تتدخل في الانتخابات. وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن أمس الأول عن تحويل مهمته إلى "فريق تقييم" بدلاً من "بعثة متابعة". ويعد ما أعلنه ماريو بمثابة إعادة الوضع مرة أخرى لما كان عليه.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية قد أعلن الأحد أنه في ضوء الاتصالات المكثفة التي أجراها وزير الخارجية ووزارة الخارجية، بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة، وبالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي، تم تذليل كافة المسائل الفنية والإدارية العالقة الخاصة بمشاركة الاتحاد الأوروبي في متابعة الانتخابات الرئاسية، والإفراج عن كافة الأجهزة والمعدات الخاصة بمهمة المتابعة.

ع.غ/ ح.ز (د ب أ)